"إنقاذ الطفل" تطلق برنامجا لبناء قدرات المعلمين بالمدارس الحكومية

الأربعاء-2019-10-09 | 06:33 pm

القبة نيوز- اطلقت جمعية إنقاذ الطفل في الأردن ومعمل عبداللطيف جميل العالمي للتعليم في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا اليوم الأربعاء، برنامج بناء قدرات المعلمين والعملية التعليمية في المدارس الحكومية TREE، بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم ومجتمع جميل ودبي العطاء. ويهدف البرنامج إلى تحسين جودة عملية التعليم من خلال التدريب المتكامل للمعلمين وتحسين مستوى الرفاه الاجتماعي لهم، وبما ينسجم مع الجهود التي تبذلها وزارة التربية والتعليم في مجال التطوير المهني للمعلمين. ويعد برنامج بناء القدرات للمعلمين، أحد برامج جمعية انقاذ الطفل التي يشكل التعليم أحد أهم محاور عملها لتحسين العملية التعليمية عبر استخدام منهجيات وأدوات مبتكرة للاستفادة منها على المستوى الشخصي والمهني للمعلمين، ليتمكنوا من تطبيقها في الغرفة الصفية ومع الطلبة بشكل مباشر لإحداث التأثير المطلوب وتحسين تحصيلهم الأكاديمي.


وتستهدف الجمعية من خلال البرنامج 1620 من معلمي ومعلمات ومديري المدارس والمشرفين التربويين الذين سيعملون بدورهم على تطبيق أدوات البرنامج خلال تعاملهم مع 745 الف طالب وطالبة في المدارس الحكومية في جميع أنحاء المملكة، بحيث يسهم المعلمون بشكل غير مباشر باكتمال نموذج مميز سيتمكن الشركاء من تطبيقه في الدول التي تشهد تحديات في قطاع التعليم.

واكدت المديرة التنفيذية لمؤسسة إنقاذ الطفل في الاردن ديالا الخمرة خلال إطلاق البرنامج في مدرسة سكينة الثانوية للبنات بمنطقة جبل الحسين، أهمية التعاون في تنفيذ هذا البرنامج لحماية الأطفال وتعليمهم من خلال بناء قدرات المعلمين وتحسين العملية التعليمية في المدارس الحكومية، من خلال التركيز على الجوانب الاجتماعية والعاطفية للمعلمين، وبما يحول المدرسة إلى بيئة تعليمية صديقة.

وأوضح المدير التنفيذي لمعمل عبد اللطيف جميل العالمي للتعليم (J-WEL)، الدكتور فيجاي كومار أن البرنامج سيسهم في تزويد المعلمين بالأدوات والتقنيات الكفيلة بتعزيز قدراتهم على المستوى الشخصي والمهني، وتوفير فرص تعليمية إيجابية للأطفال، معربا عن أمله بأن يشكل تنفيذ البرنامج في الاردن انموذجا يحتذى به في المنطقة وخارجها.

ويعد برنامج "TREE"، أحد أهم برامج جمعية إنقاذ الطفل في الأردن بمجال التعليم، إلى جانب برنامج "التعلم لكل طفل" الذي تنفذه بالشراكة مع شركة بيرسون التعليمية تشكل جميعها تجربة مهمة في مجال التعليم الرقمي لتعليم الاطفال مبادئ الرياضيات باستخدام الألعاب الرقمية.

ونفذت الجمعية من خلال الشراكة مع الاتحاد الأوروبي برنامجا لتمكين الوصول إلى المسارات التعليمية والبيئات التعلمية، لإعادة الأطفال المتسربين في جميع أنحاء الأردن للمسار التعليمي وتوفير بيئة آمنة للتعليم لهم.
(بترا)