افتتاح مؤتمر مفاوضات خدمات الطيران في العقبة

الإثنين-2019-12-02 | 11:54 pm

القبة نيوز - مندوباً عن رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز، افتتح وزير النقل خالد سيف في العقبة الاثنين، فعاليات المؤتمر الدولي الثاني عشر لمفاوضات خدمات الطيران (أيكان) الذي تنظمه، منظمة الطيران المدني الدولي الايكاو (ICAO) بالتعاون مع هيئة تنظيم الطيران المدني، وسلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة وهيئة تنشيط السياحة.


وأشار الوزير سيف في كلمته إلى الجهود التي يبذلها الأردن من أجل تطور النقل الجوي المدني عبر الاستراتيجيات التي تم وضعها سابقاً، وتذليل كل الصعوبات والتحديات التي تواجهه، لافتاً إلى أن أمن وسلامة الطيران المدني وتقديم الخدمات المختلفة في هذا المجال مسؤولية مشتركة تقع على عاتق الدول كافة، وأن الأردن من الدول التي التزمت بالاتفاقيات الدولية المتعلقة بأمن وسلامة الطيران بالعالم.

وأشاد سيف بجهود القائمين على المؤتمر والمساهمين في إنجاحه لفتح المجال لتوقيع الاتفاقيات الثنائية التي تهدف إلى تعزيز منظومة الطيران المدني في الأردن والعالم على حد سواء.

وقال إن الطيران المدني من أهم اولويات الأردن، حيث يبذل أقصى جهده لضمان نقل جوي آمن، منتظم، وكفوء واقتصادي على أسس تنافسية نزيهة، مضيفاً أن الأردن لا يدخر جهداً لتطوير ودعم قطاع النقل الجوي في منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة كجزء من المثلث الذهبي بالسفر والسياحة والتجارة.

وأعرب الوزير سيف عن سعادته باستضافة مؤتمر مفاوضات النقل الجوي (الايكان 2019)، مشيراً إلى أن استراتيجية الأردن هي الأجواء المفتوحة على أسس تبادلية، بالإضافة للمبادرة بالانضمام إلى أغلب الاتفاقيات والمعاهدات التي تشكل الاداة القانونية لمنظمة الطيران المدني الدولي (الايكاو).

وأشاد بجهود منظمة الطيران المدني الدولي على الدعم المستمر للمملكة، التي لازالت ومنذ أكثر من سبعة عقود أساساً لتطوير منظومة النقل الجوي الدولي.

وفي كلمته، قال رئيس مجلس منظمة الطيران المدني الدولي الدكتور أولومويا بينارد أليو، إن الأردن يمتلك مقومات استراتيجية هامة وبمواصفات عالمية ومستوى متقدم للطيران فيه، لذلك قررنا عقد هذا المؤتمرعلى أرضه وهو أهم مؤتمر للطيران المدني ويشكل فرصة لتوقيع الاتفاقيات الثنائية بين الدول في العالم.

وأكد اليو أن ثمار هذا المؤتمر ستنعكس على الاقتصاد الاردني الذي سيصبح بقعة هامة في عالم الطيران المدني ونقطة انطلاق واستقبال لكافة الخطوط الجوية العالمية بما يعود بالنفع على الاقتصاد والسياحة والتجارة، مشيداً بجهود الأردن في هذا المجال من خلال هيئة الطيران المدني وسلطة العقبة الخاصة.

بدوره، قال رئيس مجلس مفوضي هيئة تنظيم الطيران المدني الكابتن هيثم مستو، إن عقد هذا المؤتمر في الأردن يأتي في سياق الاستجابة للالتزامات الدولية للدول الأعضاء بالمنظمة، مضيفاً أن الفوائد المرجوة من عقد المؤتمر الدولي هذا العام بالاردن تتمثل في إمكانية عقد الاتفاقيات الثنائية والمتعددة مع الدول الأخرى وانشاء خطوط الطيران بين البلدان.

كما يتيح للدولة المستضيفة الفرصة لتعزيز منظومة النقل الجوي لديها مع أكبر قدر ممكن من الوفود المشاركة في المؤتمر كما يهيئ الفرصة للحصول على الاستشارات في قطاع النقل الجوي وتبادل الخبرات المتعلقة بها من المنظمات الدولية الرئيسية لقطاع النقل.

وأكد الكابتن مستو أن التفاهمات الثنائية التي ستوقع خلال أيام المؤتمر تعتبر السند القانوني الذي ينظم حركة النقل الجوي بين البلدان ومن شأنها تعزيز العلاقات التي تربط الدول ببعضها البعض وبحث ومناقشة بعض المواقف العالقة في مجال النقل الجوي.
وحضر حفل إطلاق المؤتمر رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة نايف بخيت، ومئات الشخصيات الذين يمثلون 73 دولة من مختلف أنحاء العالم.