الأردن وأستراليا .. صراع يتجدد في التصفيات المونديالية

الأربعاء-2019-07-17 | 08:13 pm

القبة نيوز- وقع المنتخب الأردني في مجموعة صعبة بالتصفيات المؤهلة لكأس العالم "2022 بقطر"، وكأس آسيا "2023 بالصين"، والتي سحبت اليوم الأربعاء في العاصمة الماليزية كوالالمبور.


وأوقعت القرعة منتخبنا الوطني في المجموعة الثانية التي ضمت إلى جانبه أستراليا وتايوان والكويت ونيبال.

ويتوقع أن تشهد هذه المجموعة صراعاً قوياً بين منتخبات الأردن وأستراليا والكويت أملاً بالتأهل للدور الثالث من تصفيات كأس العالم.

وأصبح المنتخب الأسترالي يشكل أكبر التحديات التي تواجه المنتخب الأردني للوصول إلى طموحاته، حيث وضعتهما القرعة وجهاً لوجه للمرة الثالثة في تصفيات كأس العالم.

وتنص تعليمات التصفيات الآسيوية، على تأهل أول كل مجموعة من المجموعات الثمانية إلى الدور الثالث من التصفيات إلى جانب أفضل 4 منتخبات احتلت المركز الثاني، ليكون المجموع 12 منتخباً، ستتأهل كذلك هذه المنتخبات مباشرةً إلى كأس آسيا (الصين 2023).

و في الدور الثالث والحاسم من التصفيات ستوزع المنتخبات الـ 12 على مجموعتين ستضم كل مجموعة ستة منتخبات، سيتأهل منها أول وثاني كل مجموعة إلى نهائيات كأس العالم، فيما سيلعب صاحبا المركزين الثالث في المجموعتين مباراتين وفق نظام الذهاب والإياب، يتأهل الفائز منهما لخوض الملحق العالمي.

صراع متجدد

أصبح المنتخب الأسترالي مرافقاً باستمرار للنشامى في المجموعات المؤهلة لكأس العالم وكأس آسيا.

وسبق للأردن وأستراليا أن وقعا في ذات المجموعة، حيث التقيا معاً في المجموعة الثانية من التصفيات النهائية لكأس العالم "2014"، وضمت المجموعة آنذاك أيضاً منتخبات اليابان وعُمان والعراق.

وفاز الأردن يومها على أستراليا ذهابا "2-1" سجلها حسن عبد الفتاح "ضربة جزاء"، وعامر ذيب، وفي مباراة الاياب خسر الأردن برباعية دون رد.

وعاد المنتخبان والتقيا كذلك في التصفيات المشتركة – المرحلة الثانية- (2018)، حيث حل الأردن بالمجموعة الثانية إلى جانب منتخب أستراليا، وقيرغيزستان وطاجكستان وبنجلادش.

وفي هذه التصفيات، فاز الأردن ذهابا على أستراليا "2-0" بهدفي حسن عبد الفتاح وحمزة الدردور، وفي الإياب خسر "1-5".

بوركلمانز عنوان المهمة

وكان الاتحاد الأردني قد تعاقد مع البلجيكي فيتال بوركلمانز لأربع سنوات بهدف الوصول بمنتخب النشامى لكأس العالم "2022".

ويواصل منتخبنا استعداداته للتصفيات الآسيوية المزدوجة، حيث سينخرط في معسكر بتركيا ثم يغادر إلى العراق للمشاركة في بطولة غرب آسيا.

ولم يسبق للمنشامى بلوغ نهائيات كأس العالم، لكن سبق له الوصول للمحلق العالمي.

(كورة)