التعايش الديني: جائزة "رجل الدولة- الباحث" تكريم عالمي جديد للملك

الإثنين-2019-11-18 | 11:00 pm

القبة نيوز- أعرب مركز التعايش الديني عن اعتزازه بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني الرشيدة، مقدراً عالياً حنكة جلالته وحكمته، وحضوره المؤثر والفاعل على الساحة الدولية، في مختلف الميادين.


جاء ذلك في بيان أصدره المركز، اليوم الاثنين، بمناسبة نيل جلالته جائزة "رجل الدولة- الباحث لعام 2019"، التي سيتسلمها جلالته في نيويورك من معهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى.

وقال رئيس المركز الأب نبيل حداد، إن نيويورك العالمية ستشهد حدثاً عالمياً جديداً مميزاً يتم فيه تكريم جلالته، اعترافاً بقيادته الشجاعة الحكيمة، ونهجه في نشر السلام العالمي والاعتدال، واحترام الآخر والوئام بين الأديان، وهو على رأس بلد يعيش الأمن والأمان، في منطقة تشهد الحروب، والاضطرابات الدموية، وعدم الاستقرار.

وأضاف "يأتي هذا التكريم بعد أيام فقط من الذكرى السنوية الأولى لتسلم جلالته جائزة تمبلتون"، مشير إلى أن شهادة هذا المعهد العريق تأتي لتؤكد أهمية نهج جلالته في الحكم الرشيد والقيادة السديدة المخلصة والمؤثرة محلياً وإقليمياً وعالمياً.

وقال إن جلالة الملك من أبرز القادة في العالم الذين يسعون لنشر السلام والمحبة والوئام، وأن الأردن بقيادته يشكل أنموذجاً في احترام المواطن وفي السعي الحثيث لتوفير الحياة الكريمة له، وفي بناء التقدم بخطوات مدروسة تشمل كل مناحي الحياة.