الشؤون السياسية" و"النواب" يناقشون تطوير "اللامركزية"

الشؤون السياسية" و"النواب" يناقشون تطوير "اللامركزية"

الحجاحجة : أن المرحلة الحالية تتطلب حواراً وطنياً يساهم في إنجاح تطبيق اللامركزية وتقريب وجهات النظر حول التحديات التي تواجه التطبيق .


الخوالدة :تطوير نموذج في اللامركزية مبني على تاريخ و تجربة الادارة المحلية و يشرك القطاع الاهلي و المدني والقطاع الخاص لتحقيق أهداف اللامركزية .


القبة نيوز - أكد رئيس اللجنة الإدارية في مجلس النواب الدكتور علي الحجاحجة أهمية وجود مجالس المحافظات تساهم في تقليص الفجوة بين المواطن وصناع القرار، مشيرا إلى أن هناك فرق في المهام المناطة لمجالس المحافظات ومجلس النواب، حيث يعنى مجلس النواب بالرقابة والتشريع أما مجلس المحافظة فإنه يعنى بإعداد دليل الاحتياجات وإقرار تنفيذها بالشراكة مع المجلس التنفيذي.

جاء ذلك خلال الجلسات التي نظمتها وزارة الشؤون السياسية والبرلمانية بالتعاون مع اللجنة الإدارية في مجلس النواب، الخميس في الجامعة الألمانية الاردنية، حول تطوير قانون اللامركزية، حيث كانت الأولى مع أعضاء مجلس محافظة مأدبا، والثانية مع أعضاء مجالس بلدية ومجتمع محلي.

وقال أمين عام وزارة الشؤون السياسية الدكتور علي الخوالدة ، أن الحوار جزء من التزام الحكومة لتطوير التشريعات التي تعنى بالعمل السياسي والتنمية المحلية، متحدثا عن أهمية الحوار الوطني الذي سينتج استراتيجية وطنية شاملة لمنظومة اللامركزية.


واضاف الخوالدة أن هذا اللقاء يأتي في إطار سلسلة الحوارات الوطنية لتعزيز نهج اللامركزية ، يهدف إلى تحديد التحديات التي تواجه تطبيق اللامركزية ، وتعظيم الايجابيات للاستفادة منها، مبينا ان الحكومة ملتزمة بمراجعة القانون و تعديله لتطوير اللامركزية من أجل تحقيق الرؤية الملكية للامركزية وهي تحسين التنمية في المحافظات وتحقيق توازن تنموي و تحسين مستوى الخدمات وزيادة الاستثمار لخلق فرص عمل جديدة ومواجهة التحديات الاقتصادية .

ولفت الخوالدة إلى أن الهدف الرئيسي من اللامركزية هو إشراك المواطنين في عملية صنع القرار التنموي والخدمي، و نقل عملية صناعة القرار من المركز إلى الميدان، و ان الوزارات نفذت عدة حوارات سابقا مع كافة الاطراف المعنية و ستستمر في الحوار في المحافظات، مشيرا إلى أن هناك خطة تنفيذية أقرتها اللجنة الوزارية لتطوير العمل و تطوير العلاقة مع المجالس و بناء قدراتها

وأكد الخوالدة على اهمية تطوير نموذج مبني على تاريخ الإدارة المحلية في الاردن، يشرك القطاعات الاهلية والقطاع الخاص في المحافظات، بحيث يحقق النموذج التنمية المحلية، و ينمي ممارسات فضلى تحقق أهداف التطوير والإصلاح وتحقيق مشاركة المجتمع في تحديد الاحتياجات والأولويات .

ومن جهة اخرى قال رئيس مجلس محافظة مادبا الدكتور يوسف قليلات أن قانون اللامركزية بحاجة إلى تعديل لتمكين مجالس المحافظات من الاستقلالية والقضاء على التحديات والمعيقات التي تواجهه ، مؤكدا على ضرورة إيلاء مجالس المحافظات الاهتمام اللازم من خلال تطوير التشريعات الناظمة للإدارة المحلية.

فيما أكد المشاركون ضرورة تكريس الحوار كنهج يتم من خلاله جميع الآراء والتوصيات والمقترحات لتطوير الإدارة المحلية بكافة تفاصيلها، حيث تحدث المشاركون حول التحديات التي تواجه محافظة مأدبا بشكل عام والتحديات التي تواجه مجالس المحافظات بشكل خاص.