تدمر الهدف في 10 ثوان... 13 معلومة عن صواريخ "تور إم" الروسية الخارقة

الثلاثاء-2019-11-12 | 07:32 pm

القبة نيوز-تصنف صواريخ "تور إم 2"، ضمن منظومات الدفاع الجوي التكتيكية، قصيرة المدى، التي يمكنها حماية المواقع العسكرية الثابتة والتشكيلات المتحركة، لقدرتها على العمل في الظروف الجوية المختلفة، وإطلاق الصواريخ أثناء الحركة وفي وضع الثبات خلال 10 ثوان من اكتشاف الهدف.

 

 
ودخلت تلك الصواريخ الخدمة في الاتحاد السوفيتي، في ثمانينيات القرن الماضي، ويمكنها الاشتباك مع الأهداف الجوية المتحركة على ارتفاعات منخفضة،بحسب موقع"ميليتري توداي".

 

 

وتقول مجلة "ميليتري ووتش ماغازين"، إن الهدف الأساسي من إنتاج هذه المنظومة عام 1986، كان التصدى لصواريخ "توماهوك" الأمريكية، ولعبت منذ ذلك الحين دورا فعالا ضمن شبكةالدفاع الجوي الروسية، لأنها تتميز بالقدرة على التعامل مع الأهداف الجوية، التي تحلق على ارتفاعات منخفضة وتظهر على مدى قريب.

 

ولا تستطيع وسائل الدفاع الجوي بعيدة المدى، التعامل مع الأهداف الجوية، التي تحلق على ارتفاعات منخفضة، كما لا يمكنها تدمير الأهداف، التي تظهر فى مدى قريب جدا، وهي الثغرة، التي تم معالجتها بصواريخ "تور إم" بنسخها المختلفة،بحسب ما ذكرته المجلة.

وتتفاوت قدرات المنظومة الروسية، من نسخة إلى أخرى، ويوجد بعضها على متن السفن الحربية، وخاصة حاملة الطائرات الأميرال كوزينتسوف، بينما أصبحت النسخ الحديثة قادرة على التعامل مع عدة أهداف جوية في وقت واحد.

ويقول موقع "أرمي تكنولوجي" الأمريكي، إن منظومة الصواريخ "تور"، التي تنتجها شركة "ألماز أنتي" الروسية، لها فاعلية عالية للتعامل مع الأهداف الجوية أثناء المعارك، التي يحاول فيها العدو بتنفيذ عمليات تشويش ضد وسائل الدفاع الجوي.

وتستطيع تلك المنظومات تدمير أهداف جوية في مدى قريب، تشمل طائرات دون طيار "درونز"، ومروحيات، وصواريخ موجهة، والأسلحة دقيقة التوجيه، التي تطير على ارتفاعات منخفضة ومتوسطة.

 


ويقولتقرير موقع"أرمي تكنولوجي" الأمريكي، إن تلك المنظومة تعمل في 10 دول هي روسيا، وأوكرانيا, وفنزويلا، واليونان، وقبرص، وبيلاروسيا، وأذربيجان، ومصر، وإيران, والصين.

 

ولفت موقع "ميليتري توداي"، إلى أنه تم إنتاج 7 نسخ من منظومات "تور إم 2" للدفاع الجوي، يتميز كل منها عن الآخر في نوع التسليح الصاروخي، وتصميم المركبة الحاملة للمنظومة.

1- "تور إم 2".. مزود بـ 8 صواريخ "9 إم 331" و"9 إم 332"، مداها 7 كم، وتحلق على ارتفاع 6 كم، ويمكنها حمل 16 صاروخ "9 إم 338" مداها 16 كم، ويمكنها إسقاط أهداف تحلق على ارتفاع 10 كم، وتعمل في ظروف التشويش الراداري الكثيف.

2- "تور إم 2 إي".. النسخة الخاصة بالتصدير، ويتم فيها تثبيت المنظومة على مركبة بإطارات.

3- "تور إم 2 كيه إم".. نسخة تصديرية، تستخدم مركبة (6*6) تم تصنيعها في بيلاروسيا.

4- "تور إم 2 كيه إم".. نسخة تصديرية، تعمل على مركبة (8*8) أو على متن شاسيه دبابة.

5- "تور إم 2 يو".. يمكنها إطلاق الصواريخ في وضع الحركة، وهي تعمل على مجنزرة، وتحمل 12 صاروخ طراز "9 إم 331"،بحسب موقع"ميليتري تكنولوجي".


6- "تور إم 2 دي تي".. يستخدم مركبة متعددة المهام مخصصة للعمل في المناطق الوعرة، وهي معدة للعمل في المناطق القطبية، وتحمل 16 صاروخ طراز "9 إم 338"، مداها 16 كم، وارتفاع 10 كم، وتم الكشف عنه عام 2017.

7- توجد نسخة أخرى لا تتوفر عنها تفاصيل، بحسب موقع "ميليتري توداي"، تعمل على مركبات (8*8).

وفيما يلي 13 معلومات ترصد تفاصيل عن أنظمة "تور إم 2" الصاروخية الروسية وطريقة عملها:

1- يمكنها العمل على مدار اليوم في جميع الظروف الجوية، وتستطيع رصد أهدافها حتى في ظروف التشويش الراداري من قوات العدو.

2- تتكون كل منظومة من مركبة قيادة وسيطرة، و4 مركبات قتالية، و2 مركبة لنقل الصواريخ والصيانة.

 

3- يمكن لكل مركبتين القيام بعملية تأمين منفصلة لموقع عسكري، عند الضرورة.

4- يتكون طاقم المركبة من 3 أفراد، ويمكنه التحول من الوضع العادي إلى الوضع القتالي خلال 3 دقائق فقط.

5- يمكن لكل مركبة أن تشارك معلومات الرادار الخاص بها مع مركبة أخرى، ويمكن لوحدة الرادار التابعة لها معالجة بيانات 48 هدف، والاشتباك مع 10 أهداف في وقت متزامن.


6- يمكنها ضرب أهداف متحركة في مدى 12 كم، على ارتفاعات تتراوح بين 10 أمتار، وألف متر، وذات فاعلية كبيرة في مواجهة الطائرات المسيرة "الدرونز".

7- يمكن لمركبات المنظومة التحرك بسرعة تصل إلى 65 كم/ الساعة، على الطرق الممهدة، وبسرعة تصل إلى 35 كم/ الساعة في المناطق الوعرة، ويصل وزن المركبة المجنزرة إلى 37 طن.

 

8- المركبات ذات الإطارات، يصل وزنها إلى 30 طن، ويمكن إعادة تحميلها بالصواريخ خلال 18 دقيقة، وتصل سرعتها إلى 80 كم/ الساعة، على الطرق الممهدة، و30 كم/ الساعة، في المناطق الوعرة، ويصل مداها الأقصى إلى 500 كيلومترا.

9- تصل كفاءة إصابة الهدف للنسخة "تور إم 2 يو" إلى 80 %،وتقول مجلة"ناشيونال إنترست" الأمريكية، إن حلف شمال الأطلسي "الناتو" يجب أن يخشى هذه المنظومة.

10- تستطيع تلك المنظومة إطلاق الصواريخ في وضع عمودي، مثل أنظمة "إس 300"، وهو ما يجعلها أكثر مرونة في التعامل مع الأهداف المعادية.

11- بعد إطلاق الصاروخ عاموديا، يعيد توجيه نفسه ذاتيا على بعد 20 مترا من منصة الإطلاق، ليتجه نحو الهدف، وفقا للمسار المحدد.

12- تستطيع الاشتباك مع الهدف خلال 10 ثوان، في وضع الحركة، و8 ثوان، في وضع الثبات.

 

13- تحمل صواريخ المنظومة رأسا حربيا شديد الانفجار يمكنها من ضرب أهداف متحركة تطير بسرعة 700 كم/ الساعة، على ارتفاع 6 آلاف متر، وفي مدى 12 كم، ويمكنها تنفيذ ذلك من وضع الثبات لمدة لا تتجاوز 5 ثوان، بحسب موقع "أرمي تكنولوجي".

"تور إم 2" تتحدى الباتريوت

وتشير التجارب الميدانيةلمنظومة "تور إم 2"أنها تتفوق على الـ"باتريوت" الأمريكية في مواجهة الطائرات المسيرة، خاصة بعدما أثبتت فعاليتها الكبيرة في سوريا، مقارنة بفشل الصواريخ الأمريكية في حماية مواقع سعودية، من هجوم طائرات مسيرة، العام الجاري.

وأظهر هجوم بطائرات دون طيار، في الآونة الأخيرة، على منشآت النفط السعودية، عدم فعالية منظومة الدفاع الجوي الأمريكي ضد هذا النوع من الأسلحة، وفي وقت سابق، قال الخبير العسكري الروسي، إيغور كوروتشينكو، بأن منظومة الصواريخ المضادة للطائرات من طراز "تور إم 2" من شأنها مساعدة المملكة العربية السعودية في حماية منشآتها النفطية من هجمات الطائرات المسيرة.

وأظهرت منظومة "تور إم 2" للدفاع الجوي، التي تم اختبارها في سوريا، مرارا وتكرارا فعاليتها ضد هجات للطائرات المسيرة علىقاعدة حميميم العسكرية.