تونس عازمة على تعزيز العلاقات التجارية مع الأردن

تونس عازمة على تعزيز العلاقات التجارية مع الأردن

القبة نيوز - أكد السفير التونسي لدى المملكة خالد السهيلي ان بلاده عازمة على زيادة علاقاتها التجارية مع الاردن، مشددا على ان تبادل زيارات الوفود الاقتصادية بين البلدين من شأنه نقل مبادلاتهما التجارية لآفاق أوسع.

وحث السهيلي أصحاب الأعمال في البلدين على تنظيم زيارات دورية والمشاركة في المعارض والمؤتمرات التي تعقد لدى الجانبين الأمر الذي سيصب في صالح تعزيز التجارة وبناء شراكات تجارية تكاملية تستفيد من الاتفاقيات الموقعة بينهما.

ودعا السهيلي خلال لقاء صحافي مشتركالاثنين، بمقر ملتقى الأعمال الفلسطيني -الأردني، القطاع الخاص في البلدين إلى استثمار الاتفاقيات التجارية الموقعة التجارية وبناء شراكات اقتصادية تعود بالنفع على الاقتصادين الاردني والتونسي.

ولفت إلى وجود إرادة سياسية للنهوض بالعلاقات التجارية بين البلدين، وأن القطاع الخاص مدعو إلى استثمار وجود الإرادة السياسية واتفاقيات التجارة وتأسيس شراكات اقتصادية واستثمارات.

بدوره، اكد رئيس مجلس إدارة ملتقى الأعمال الفلسطيني الأردني المهندس نظمي عتمة، أن زيارة الوفد الاقتصادي لتونس اخيرا فتحت آفاقا جديدة أمام رجال الاعمال للاستفادة من الاتفاقيات التجارية الموقعة بين البلدين وبحث تأسيس استثمارات مشتركة استجابة للدعوة الملكية للقطاع الخاص بالانفتاح على تونس الشقيقة وزيادة التجارة معها.

وقال: إن الزيارة وفرت أرضية لبناء شراكات تجارية بين رجال الأعمال الأردنيين والتونسيين خصوصا في قطاعات الإنشاءات والبناء وصناعات الأثاث البلاستيكي والسياحة، مشيرا الى ان وفد الملتقى بحث تطوير التعاون السياحي المشترك بين البلدين عبر إعداد برامج سياحية بكلف تنافسية لتحفيز تبادل الأفواج السياحية بين البلدين، وتشجيع السياحة.

وشدد على ضرورة بناء شراكات تجارية تكاملية بين البلدين، والاستفادة من الميزات الموجودة في كل بلد، لافتا إلى أن الأسماك والصناعات الغذائية والكوابل والمعادن والمشاتل للأشجار المثمرة النسبة الأكبر من حجم البضائع المستوردة من تونس حيث تعتبر الأسماك التونسية ذات سمعة مميزة للمستهلك الأردني.

وبين ان الأسمدة والمبيدات والأدوية والخراطيم البلاستيكية الأردنية لها النسبة الأكبر لحجم الصادرات الأردنية إلى السوق التونسي حيث يعد الدواء الأردني ذا سمعة مميزة لدى المستهلك التونسي.

من جهته، اكد ممثل قطاع الألبسة والمحيكات في غرفة صناعة الأردن إيهاب قادري، أن زيارة الملتقى إلى تونس جاءت للبناء على الزيارة الملكية الاخيرة الى تونس التي فتحت آفاقا جديدا للتجارة بين البلدين ووفرت زخما مهما للصناعات الاردنية لدخول السوق التونسية.

وبين ان تونس تملك خبرات كبيرة في التصدير الى اوروبا وافريقيا يستطيع رجال الاعمال في الاردن الاستفادة منها، وفي الوقت ذاته يستطيع رجال الاعمال في تونس الاستفادة من اتفاقية التجارة الحرة الاردنية الاميركية.

بدوره، أكد الملحق التجاري في السفارة التونسية في عمان عاطف الغرياني ان ايمان القطاع الخاص الاردني والتونسي بالتكامل الاقتصادي والمشاريع والاستثمارات المشتركة من شانه ان يعود بالنفع على البلدين، ويعلي من شأن الاتفاقيات الموقعة بينهما.