حريق غابات لا يزال مشتعلا بوسط البرتغال وحشد 800 رجل إطفاء

الأحد-2019-07-21 | 08:09 pm

القبة نيوز - قال مسؤولون إن أكثر من 800 رجل إطفاء كافحوا اليوم الأحد حريق غابات يجتاح وسط البرتغال بعد التمكن من السيطرة على حريقين آخرين، مما دفع السلطات لإخلاء قرية بشكل جزئي، وتسبب في إصابة 20 شخصا أحدهم في حالة خطيرة.


وقال وزير الشؤون الداخلية إدواردو كابريتا لصحفيين إن الشرطة في البرتغال فتحت تحقيقا بشأن حرائق الغابات. وقال إن السلطات المحلية خلصت إلى أنه من الغريب أن جميع الحرائق بدأت بين الساعة 1430 بالتوقيت المحلي (1330 بتوقيت جرينتش) و1530 بالتوقيت المحلي (1430 بتوقيت جرينتش) يوم السبت في نفس المنطقة تقريبا.

وتجعل الرياح العاتية من الصعب على رجال الإطفاء إخماد الحريق المتبقي بالرغم من تمكنهم من السيطرة على 60 بالمئة من ألسنة اللهب التي بدأت بعد ظهر السبت في كاستيلو برانكو الواقعة على بعد 225 كيلومترا إلى الشمال الشرقي من العاصمة لشبونة، والتي انتشرت إلى منطقة سانتاريم.

وقال بيلو كوستا المسؤول بالحماية المدنية للصحفيين ”متأهبون ليوم عصيب". وأضاف أنه ليس هناك أي منزل في الوقت الراهن عرضة للخطر.

وتكافح 14 طائرة مع 251 مركبة إطفاء على الأرض الحريق أيضا، وكذلك 20 جنديا وأربع جرافات.

وقال كابريتا إن 12 مدنيا وثمانية من رجال الإطفاء أصيبوا في حرائق السبت. وما زال شخص واحد في حالة حرجة ويخضع للعلاج بمستشفى من حروق من الدرجتين الأولى والثانية.

وقالت هيئة الحماية المدنية في البرتغال إنه تم إخلاء قرية واحدة جزئيا كإجراء احترازي، وأضافت أنه تم نقل شخص بطائرة هليكوبتر إلى مستشفى في لشبونة مصابا بحروق من الدرجة الثانية. كما أصيب سبعة من رجال الإطفاء.

وامتد حريق إلى بلدة ماكاو الواقعة بالقرب من مقاطعة سانتاريم حيث تجاوزت درجات الحرارة 34 درجة مئوية يوم الأحد.

وقال رئيس بلدية ماكاو لقناة إس.آي.سي التلفزيونية ”حرائق الغابات جاءت عاتية" وشكا من نقص عدد رجال الإطفاء على الأرض. وقال ”اضطررنا نحن (السكان) لمكافحة الحرائق".

وقال ريكاردو أيريس رئيس بلدية فيلا دي ري التي تضررت هي الأخرى أيضا لإذاعة أر.تي.بي العامة البرتغالية إن هناك نقصا في عدد رجال الإطفاء والموارد.

وقال الرئيس البرتغالي مارسيلو ريبلو دي سوزا في بيان إنه يتابع الموقف عن كثب وعبر عن تضامنه مع المنكوبين.