زيادة الحذر تقود أميركي إلى مصيره المحتوف

الإثنين-2019-12-02 | 05:36 pm

القبة نيوز- اعتقد الأميركي رونالدو سير بأن المبالغة في تشديد الحماية سيؤدي إلى منع اللصوص من الاقتراب إلى منزله دون أن يدرك بأن ذلك سيقوده إلى مصيره المحتوف.

وحسب تقارير إعلامية اليوم الاثنين، لقي سير "65 عاما" القاطن في بلدة فان بورين بولاية مين شرقي الولايات المتحدة الأميركية حتفه برصاصة من بندقيته التي كان يحاول تثبيتها لكي تفتح النار اوتوماتيكيا عند محاولة اللصوص فتح الباب.
لكن الرياح لا تجري بما تشتهي السفن، فقد انطلقت الرصاصة من البندقية بالخطأ لتردي صاحبها مضرجا بدمائه، ولم تفلح محاولة نقله على وجه السرعة إلى أقرب مستشفى من خلال خدمة الطوارئ. وأوضحت الشرطة أن الرجل كان يجرب الجهاز بنفسه للتأكد من عمله عندما أصيب بالرصاصة القاتلة.
واتضح للشرطة عند فحص بقية أرجاء المنزل، أن هناك بنادق عدة مثبتة بالطريقة ذاتها، ما دفع الشرطة للاستعانة بخبراء لتفكيكها.
يشار إلى أن تثبيت أجهزة إنذار مزودة بأسلحة نارية أمر غير قانوني في الولايات المتحدة.