صحيفة عبرية: حرب أكتوبر 73 بمثابة "كارثة" لإسرائيل

الأربعاء-2019-10-09 | 09:42 pm

القبة نيوز- كشفت صحيفة عبرية النقاب عما استنتجته لجنة التحقيق (لجنة أغرانات) في نتائج حرب أكتوبر/ تشرين الأول 1973.

وكتبتصحيفة"معاريف" العبرية، مساء اليوم، الأربعاء، أن نتائج التحقيق فيما خرجت بهحرب أكتوبر 73يؤكد أن هناك حالة من الفشل الاستخباراتي، خاصة وأن إسرائيل لم تتوقع اندلاع حرب مع مصر، حتى يوم السادس من أكتوبر نفسه.

وأوردت الصحيفة العبرية أن اللجنة الإسرائيلية للتحقيق في نتائج الحرب أكدت أن الفشل الاستخباراتي الذي طال الجيش الإسرائيلي، خلال حرب أكتوبر 73 يعد بمثابة "كارثة" حقيقية على إسرائيل، وبأن اللجنة تم تشكيلها لبحث كيفية الاستفادة من نتائج تلك الحرب، وعدم تكرار هذا الفشل مرة أخرى.

يشار إلى أن "لجنة أغرانات" هي لجنة تم تكوينها في 21 نوفمبر/ تشرين الثاني 1973، للتحقيق في القصور الذي تصرف بهالجيش الإسرائيليخلال حرب أكتوبر 1973، وتشكلت برئاسة رئيس قضاة المحكمة العليا شيمون أغرانات، وقادة عسكريين آخرين.

 

وعقدت اللجنة أكثر من 140 جلسة لتستمع لما يقرب من 58 شاهدا ولتقرأ نحو 188 شهادة خطية. وخلصت نتائج اللجنة إلى انتقاد الجيش الإسرائيلي بشدة لافتقاره إلى التأهب ولوجود خلل في التنسيق بين مختلف الوحدات.

وفي سياق متصل، أذاعتهيئة البث الإسرائيلية"كان"، مساء اليوم، الأربعاء، شريط فيديو يذاع للمرة الأولى، يحكي كيف تلقى الإسرائيليون خبر اندلاعحرب السادس من أكتوبر،وردود أفعالهم تجاه البيانات والتصريحات الصحفية المتوالية.

وأوضحت القناة العبرية أنه بين تصريحات غولدا مائير، رئيسة الوزراء الإسرائيلية، إبان تلك الحرب، ووزير دفاعها الجنرال موشيه دايان، وكذلك بين إعلان حالة الطوارئ، ومدى استعداد القيادات السياسية والعسكرية للحرب من عدمها.

وذكرت القناة في شريطها للفيديو أن إسرائيل فوجئت بالحرب، ولم تكن مستعدة لها، وبأن الشارع الإسرائيلي اجتمع حول مكبرات الصوت التي تذيع أنباء اختراق القوات المسلحة المصرية لقناة السويس، ودخولهاشبه جزيرة سيناء، وسقوط قتلى وجرحى بين صفوف الجيش الإسرائيلي.

وجاء في شريط الفيديو لقطات لسيارة مسرعة في حي ميئا شعاريمبمدينة القدس المحتلة، وسط دهشة من المارة، بعضهم أسرع لملاحقة توالي الأنباء الواردة من جبهة القتال، وهي الأنباء التي تفيد بضرب أهداف إسرائيلية من قبل الطيران المصري وعودة طائراته سالمة إلى القاهرة.