على ماذا تختلفون

على ماذا تختلفون

 لورانس المجالي 
القبة نيوز - على وطن لم تنجدوه عندما استنجد بكم 
ولم تغيثوه عندما استغاث بكم 
ولم تجيروه عندما استجار بكم 
حملتم سكاكينكم كأنكم ما كنتم في يوم من خيرة تنعمون وزينتم اكتافكم بالنجم والتيجان والسيوف وفي رحلكم الحرس والخدم والحشم 
ام على كراسي ضيعتم هيبتها دون ان تشعرون حتى اصبح من يكلف يباشر بأعوذ بالله من الخبث والخبائث بعد ان يقسم اليمين 
ام على ديمقراطية جعلتم منها اضحوكة ومهزلة وانتم من استهلكتم احزابها لخدمتكم ودهستم في طريقكم للسلطة كل امل بحياة حزبية او معترك سياسي حقيقي 
ام على مائدة كانت رهينة لأهوائكم وقراراتكم وبعد تعسفهم حضروا اليوم لكي ينتقدوا الحالة والوضع .
لقد ضرسنا الحصرم والحسرة لأننا في يوم وثقنا بكم وكنا نعتقد انكم اصحاب دولة ومعالي في قلوبكم الوطن وعندما اصبح الاردن ينادي ابناءه تخليتم وسحبتم خناجركم طمعا وظنا ان الاردن سينهار وهذا والله في احلامكم 
واقولها بكل وجع 
لتقسيم الغنائم ما دعينا 
وندعى اذا دعا الداعي لغرم 

نحن الوطن ولا نعرف غيرة وليس لنا خال في استراليا ولا عم في كندا ولا نحمل الا جنسية الاردن بكل فخر وصبر ولا نملك منزلا في لندن ولا نحفظ اسماء حواري باريس بل نعرف تبنا ودير علا ونحلة وعيرا ويرقا وشيحان والعيص .
نحن الوطن ولا نعرف الا الله ربا والهاشميون حكما والموت دون الوطن اعظم شرفا 
نحن الوطن وسندعم اذرع البناء ولن ننحني ابدا في وجه الزوابع ونذكركم اننا كنا هنا عندما لم تكن الخضارة هنا وسنبقى هنا بهويتنا الجامعة وكرامتنا حتى يكتب الله امرا كان مفعولا .
تبا لصالوناتكم واشاعاتكم وافلامكم وابواقكم الاعلامية الموجهة لن تنال ابدا من انتمائنا  وستبقى  محافظات المملكة جواهر  في التاج تجدد الولاء للعرش الهاشمي دون محاصصات او مكتسبات لأننا ولدنا مثل النخل نترفع عن الاخقاد ونعطي رغم الماء المالح والشح رطبا جنيا  ونتمسك بالأرض رغم كل الظروف .
من الله العزم ونحن اهل العزم حفظ الله الاردن