قاموس كولينز يُتوج إضراب المناخ كلمة العام 2019

Friday-2019-11-08 | 02:47 pm

القبة نيوز غرّدت الناشطة البيئية السويدية غريتا ثنبيرغ، الوجه الأبرز في كفاح الشباب من أجل المناخ، اليوم الجمعة، على منصة التواصل الاجتماعي "تويتر"، أن كلمة إضراب المناخ (كلايمت سترايك) تم اختيارها وتتويجها لتكون كلمة العام 2019 من قبل القاموس الإنجليزي المعروف كولينز .

وأرفقت ثنبيرج بتغريدتها تقريرا صحفيا لصحيفة الغارديان البريطانية اليومية، معنونا بالعنوان التالي: "قاموس كولينز يُسمي إضراب المناخ كلمة العام 2019".
وأوضح التقرير، أنه في كل عام، يراقب مؤلفو القاموس كولينز مجموعة من الكلمات المكتوبة والمحكية يبلغ عددها 5ر9 مليار كلمة، ويضعون على أساسها قائمة من 10 مصطلحات جديدة وجديرة بالملاحظة، وواحدة من هذه المصطلحات تتوج ككلمة العام كل سنة.
وهذا العام تم اختيار كلمة (إضراب المناخ) الذي يُعرّف بأنه: "شكل من أشكال الاحتجاج الذي يغيب فيه الناس عن التعليم أو العمل من أجل الانضمام إلى المظاهرات المطالبة باتخاذ إجراءات لمواجهة تغير المناخ".
وتم تسجيل أول استخدام للتعبير عن الكلمة في عام 2015، عندما جرت مظاهرة حاشدة خلال مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ في باريس. ومع ذلك، فإن العبارة لم تنطلق إلّا في أواخر عام 2018، عندما اتخذت الناشطة السويدية الشابة ثنبيرغ قرارا بالتغيّب عن المدرسة كل يوم جمعة (وهو يوم دوام دراسي في السويد) من أجل الاحتجاج أمام البرلمان السويدي، لتتصدر بعد فترة زمنية بهذا الموقف عناوين الصحف في جميع أنحاء العالم. وفي شهر أيلول من العام 2019، انضم ما يُقدّر بنحو 6 ملايين شخص إلى حركة إضراب المناخ العالمي للحفاظ على بيئة سليمة للأجيال المقبلة.
ولاحظ مؤلفو المعجم أن استخدام الكلمة "إضراب المناخ" تضاعف 100 مرة في العام 2019، وهذه الزيادة كانت هي الأكبر من أي كلمة أخرى في قائمتهم.
وقالت مستشارة المحتوى اللغوي في قاموس كولينز هيلين نيوستيد: "إن الإضربات المناخية كانت مثار جدل وانقسام بالرأي العام حولها، لكنها كانت لا مفر منها في هذا العام، حتى أنها ( أي كلمة إضراب المناخ ) دفعت كلمة العام الماضي خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست) من قمة جدول أعمال الأخبار وإن كان ذلك فقط لمدة قصيرة".
وأشار التقرير إلى أن الكلمات المختارة على مدى السنوات الست الماضية كانت سياسية بشكل متزايد؛ فالجو المشحون سياسياً في السنوات الأخيرة يقود اللغة بشكل واضح، ويؤدي إلى ظهور كلمات جديدة وإعطاء معانٍ جديدة.
يُشار إلى أن الناشطة الشابة ثنبيرغ عبرت المحيط الأطلسي على متن مركب شراعي سريع (قارب سباق خالٍ من الكربون، وهو مركب شراعي بني في العام 2015 مزود بألواح شمسية وتوربينات تحت الماء لتوليد الكهرباء) لحضور قمة الأمم المتحدة للمناخ التي أقيمت في نيويورك في 2019، حيث شاركت في مظاهرة حاشدة من أجل المناخ في مدينة نيويورك، وشاركها في ذلك اليوم الملايين من المتظاهرين في جميع أنحاء العالم.