قطاع تأجير السيارات السياحية ينتقدون لقاء النقابة مع الوزير كناكرية ويصفونه بالغير مجدي

الثلاثاء-2019-09-10 | 12:22 am

القبة نيوز- انتقد عدد من تجار قطاع تأجير السيارات السياحية لقاء رئيس وبعض اعضاء النقابة مع الوزير كناكرية ووصفوه بالغير مجدي وقالوا :

مع كل التقدير والاحترام لشخص الدكتور عز الدين كناكرية وزير المالية الا ان اللقاء الذي جمعه برئيس نقابة اصحاب مكاتب تأجير السيارات السياحية واعضاء النقابة كان بلا عنوان ويندرج في خانة التنفيعات التي يسعى بعض المسؤولين في بلدنا الى منحها لبعض المقربين .


فالسؤال الذي يطرح نفسه بعد هذا اللقاء الذي زينته صورة وابتسامات في معظمها مصطنعة : كيف لوزارة المالية ان تدعم هذا القطاع الحيوي والنقابة نفسها تعجز عن ادارة شؤونها وحل المعضلات التي واجهت هذا القطاع في عهد هذه النقابة؟.

وبما ان فاقد الشيء لا يعطيه كيف لهذه النقابة ان تكون امينة على اهداف هذا القطاع وهي عاجزة عن تقديم خدماتها للاعضاء في ظل استقالة 6 من اعضاء مجلس الادارة؟.

لقاء كناكرية مع النقابة لن يغير الصورة السلبية التي تولدت لدى الهيئة العامة عن سوء الادارة للرئيس ولأعضاء الادارة وبالتالي كان الاولى العمل على ايجاد حلول للمشاكل التي تواجه القطاع الذي يواجه تحديات كبيرة تلزمها خبرة في التعاطي مع الازرمات وايجاد حلول مناسبة لها.

من حق الوزير كناكرية ان يلتقي من يشاء من النقابات ومن زملاء الدراسة امثال رئيس النقابة صالح جلوق لكن ليس من حقه على الاطلاق ان يساند نقابة فشلت في الحصول على ثقة الهيئة العامة ودخلت في صراعات جانبية مع ابرز الاعضاء واهمهم في القطاع وعلى رأسهم حامد عوض نائب رئيس النقابة السابق الذي احيكت ضده مؤامرة انتهت بإقالته من منصبه اثناء سفره خارج البلاد مع العلم ان حامد عوض حصد اصوات اعلى من النقيب جلوق , الامر الذي اضطر 6 من اعضاء المجلس للانسحاب والاستقالة واضعين يدهم على الجرح.

ليس هكذا تورد الابل عزيزنا د. معالي عز الدين كناكرية فالاصل دعم المشاريع والنقابات الناجحة والمستقرة لا محاولة بث الروح في جسد ميت عبر صورة لا تعني الكثيرين في هذا القطاع الحيوي .

فالكناري عزيزنا عز الدين حين يغني يطرب ويشجي لكن صداقة وزمالة مقاعد الدراسة قد تجعل غناءه نشازا وهذا ما لا نرجوه ونأمله معاليك فالوزارة .

معالي وزير المالية الاردني " د. عزالدين كناكرية