مبادرة مشروعك وطنك تتألَّق في خِدْمة الصم والبُكم

الثلاثاء-2019-09-10 | 08:37 pm

القبة نيوز- بفضل الله وتوفيقه، لم تتجاهل مبادرة مشروعك وطنك خدمة شباب الوطن من ذوي الإعاقة السمعية والبصرية، إذ إرتأى مؤسس مبادرة مشروعك وطنك ورئيس مجلس أمنائها إلى تقديم أفضل الخِدْمات في تشغيل هذه الفئة المحرومة من حقوقها ، والعمل على دمجها في المجتمع من خلال مشاريع خاصة بهم، جميع العاملين في المشروع سيكون من ذوي الإعاقة السمعية والبصرية ، ومن خلال الرسومات الخاصة التي ستُعلَّق على جدران المشروع سيكون تعامل أفراد المجتمع مع هذه الفئة بكل أريحية وسرور، كيف لا، ومستشار مبادرة مشروعك وطنك سعادة البروفيسور فتحي جروان صانع الإبداع العربي والذي وصل بهم إلى العالمية، وهذه الفكرة في الإهتمام بهذه الفئة من شباب الوطن هي وليدة الأفكار الإبداعية لمؤسس المبادرة ورئيس مجلس أمنائها سعادة الأستاذ أكرم جروان. والذي صَرَّح بأنَّ مبادرة مشروعك وطنك ستنفرد بالإبداع المُتميِّز في خدمة ذوي الإعاقات السمعية والبصرية من خلال المشاريع الخاصة بهم والتي ستعمل على دمجهم في المجتمع وتفرض على أفراد الوطن سليمي الأبدان بتعلُّم لغة الإشارة وبريل بطريقة ذكية مبتكرة.

وهذا الجانب سيكون إنفراد إبداعي مُتميِّز لمبادرة مشروعك وطنك العملاقة في خدمة الوطن وشبابه والتي ستُجسِّد الرؤية الملكية السامية في خدمة شباب الوطن وذوي الإعاقة السمعية والبصرية منهم بإبداعٍ منقطع النظير.

يُشار إلى أن نسبة الذين يتعايشون مع العجز في الأردن حسب منظمة الصحة العالمية ما بين ١٥-١٧٪‏ من نسبة السكان، ومنهم ٣٠٠- ٤٠٠ ألف أصم كاملاً !!، ومنهم من هو ضعيف السمع ومن إكتسب الصمم من تأثير السكري على كبَر.
ومنهم ٢٠- ٣٠ ألف يتعامل بالإشارة، وهذا العدد وُلِدَ أصمَّاً.
وكذلك يُشار إلى أنه بعد عام ٢٠٠٠ تم تخريج ٢٥٠ أصم من الجامعات الأردنية بدرجة البكالوريوس .
وكذلك هنالك ٤٠ مترجماً للغة الإشارة في الأردن.