مستثمرون: بيوعات عشوائية في بورصة عمان

مستثمرون: بيوعات عشوائية في بورصة عمان

القبة نيوز- اشتكى مستثمرون في بورصة عمان من بيوعات عشوائية غير منظمة تجري في البورصة عندما تعلن الدائرة القانونية عن بيع أسهم لشركات عليها حكم قضائي.


ووصف المستثمرون هذه البيوعات بأنها تجري بلا رحمة من قبل مكاتب الوساطة بأمر من الدائرة القانونية في بورصة عمان.

وتساءل هؤلاء عن ذنب المساهم والمستثمر الذي يلحق به الضرر في أعقاب البيوعات العشوائية وغير المنظمة، مشيرين الى ان مستثمري سوق عمان المالي يعانون من غياب الشفافية التامة والمعلومة الدقيقة.

واوضحوا انهم يرون يوميا بيوعات على بعض الشركات بأمر من المحكمة، متسائلين أين دور الرقابة القانونية في بورصة عمان، واين دائرة الافصاح عن هذه البيوعات، وكيف سيطمئن المستثمر والمضارب وهو يقوم بالشراء في هذه الشركات ويرى بيوعات يومية لا يعرف متى تنتهي ولا مقدار الكمية المنوي بيعها.

ونوه المستثمرون الى ان البيوعات بأمر المحكمة عادة ما تكون عشوائية، وعلى أي سعر مطلوب، ما يلحق الضرر بكل حملة السهم.

وقدم هؤلاء المستثمرين حلولا من بينها افصاح عن الكمية وتحديد سعر البيع حتى يشعر حامل السهم بقليل من الطمأنينة والاستقرار.

ووصف متعاملون في بورصة عمان المستثمر بالحلقة الاضعف الذي لا يوجد من يدافع عنه، وهو ما يدفع الكثيرين لترك السوق الى غير رجعة مشيرا الى تراجعت احجام التداول الى ارقام متواضعة جدا.


وقالوا: نسمع منذ فترة طويلة عن تسويات لبعض الشركات، مشيرين الى تخبط المعلومات وغياب الافصاح من الجهات الرقابية مؤكدين على حقهم كمساهمين متضررين في افصاح رسمي يظهر اين وصلت القضايا وما هي التسويات المقترحة.