11 ساعة في السماء ثم عادت من حيث أتت.. ماذا حصل مع طائرة KLM؟

الإثنين-2019-12-02 | 05:58 pm

القبة نيوز-سافر ركاب طائرة تابعة للخطوط الهولندية "كي أل أم" الأسبوع الماضي، لمدة 11 ساعة متواصلة، بحسب ما أفادت صحيفة "إندبندنت" البريطانية، اليوم الاثنين.


وأوضحت الصحيفة أن الطائرة أقلعت من أمستردام باتجاه مكسيكو سيتي، لكن بعد أن حلقت لمدة 5 ساعات ونصف الساعة، اتخذ قرار بالعودة إلى العاصمة الهولندية.

واستغرقت العودة إلى مطار الإقلاع، المدة نفسها، مما يجعلها واحدة من أطول رحلات العالم التي تنتهي حيث بدأت.

وجاء قرار قائد الطائرة، بعدما علم أن بركان بوبوكاتبتبيل القريب من العاصمة المكسيكية كان في حالة ثوران، وهو ما يعني صعوبة التحليق في الأجواء هناك.

وقالت الشركة في بيان إن ثوران البركان خلق "ظروف طيران غير مواتية"، مثل الرماد المتصاعد إلى السماء.

وثمة سبب آخر دفع الطائرة الهولندية للعودة، إذ كان على متنها حمولة من الخيول.

وكانت رحلة "كي. أل. أم" فوق كندا عندما اتخذ قرار العودة إلى مطار سخيبول في هولندا.

وعادة ما تبحث شركات الطيران عن مطار بديل في الظروف الطارئة لكن تعثر ذلك في هذه بسبب حمولة الخيول الكبيرة.

ووقعت الحادثة، الخميس الماضي، وفي نهاية المطاف هبطت الرحلة بأمان في مطار سخيبول، وقالت الشركة إنه ستحجز للركاب رحلة بديلة تعويضا عما حدث لهم.