آخر الأخبار
 

أرباح ماسك من بيتكوين في 20 يوما تفوق مكاسب تسلا في عام

أرباح ماسك من بيتكوين في 20 يوما تفوق مكاسب تسلا في عام

القبة نيوز - تمكن العبقري الأمريكي إيلون ماسك رئيس تسلا وأغنى شخص في العالم من جني أرباح هائلة من الاستثمار في بيتكوين.


وحسب "بيزنس إنسايدر" فإن استثمار شركة تسلا التي يترأسها ماسك تنفيذيا، مبلغا قيمته 1.5 مليار دولار في بيتكوين، لم يتصدر عناوين الأخبار فحسب، بل حقق للشركة أيضًا أرباحًا أكثر مما حققته من مبيعات السيارات في العام الماضي.

أرباح مهولة

وبحسبة مبنية على أساس سعر 55 ألف دولار الذي وصلت إليه بيتكوين الجمعة، فإن استثمارات تسلا في بيتكوين والتي يفترض أنها وضعت في 31 كانون الثاني الماضي، حققت بعد نحو 20 يوما فقط ربحًا بقيمة 930 مليون دولار.

وأوضح التقرير: "هذا يعني ربحا يزيد بنحو 30٪ مقارنة بالأرباح البالغة 721 مليون دولار التي حققتها تسلا من مبيعات السيارات الكهربائية في 2020".

وتجدر الإشارة إلى أن قيمة بيتكوين قفزت لاحقا لتتخطى 57 ألف دولار ما يعني أرباحا أكبر لشركة تسلا.

كما يجب أن نوضح أن عام 2020 كان الأول لشركة تسلا من حيث تحقيق أرباح سنوية أصلا، وذلك منذ تأسيسها عام 2003. حيث يبدو أن نموذجها للعمل "بيزنس موديل" مبني على تحقيق الربح بعد مدة من الانطلاق.

كذلك، لا بد من توضيح أن سعر سهم شركة تسلا بحد ذاته، قفز بشكل مهول خلال 2020 وهو ما تسبب بشكل مباشر في زيادة تقييم الثروة الصافية لإيلون ماسك ووضعه على رأس قائمة أغنى أغنياء الكوكب.

استثمار متأخر؟
ورغم أن الارتفاع الكبير لعملة بيتكوين كان مصدرا للجدل عبر مجتمع الاستثمار، حيث القلق من أن مكاسبها البالغة 546٪ على أساس سنوي وفقًا لبيانات CoinDesk ربما تخلق فقاعة لأصل لا قيمة، إلا أن ماسك أعلن صراحة ندمه على الاستثمار المتأخر في العملة المشفرة.
وتم الكشف عن استثمار تسلا في بيتكوين يوم 8 فبراير/ شباط الجاري، حيث قالت إنها اشترت ما قيمته 1.5 مليار دولار من البيتكوين في كانون الثاني 2021.

وأعلنت الشركة أيضًا أنها تخطط للبدء في قبول العملة المشفرة كشكل من أشكال الدفع في المستقبل القريب.