آخر الأخبار

الطاهي بارون متخصص في الوجبات الصحية لرونالدو

الطاهي بارون متخصص في الوجبات الصحية لرونالدو

القبة نيوز- يواصل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب يوفنتوس الإيطالي، تحطيم الأرقام القياسية في سن الـ 35، وأخرها تخطيه حاجز الـ 100 هدف دولي مع منتخب بلاده، بتسجيله هدفه رقم 101 مع منتخب البرتغال، ليقوده إلى الفوز بهدفين نظيفين على السويد يوم الثلاثاء الماضي.


وأشارت صحيفة "ماركا"، إلى أنه رغم عدم إخفاء رونالدو لأسلوب حياته الصحي، إلا أن الكثيرين ما زالوا يتساءلون عن سر نجاحه، واللياقة البدنية المتناسقة هي نتيجة لساعات طويلة من العمل الشاق في ملعب كرة القدم وفي صالة الألعاب الرياضية.

وأكدت أن جزءاً كبيراً منه يرجع أيضاً إلى نظامه الغذائي، وكشفت أنه منذ يناير الماضي، ورونالدو يعمل معه الطاهي الإيطالي جورجيو بارون، والذي سبق وعمل مع مجموعة من لاعبي كرة القدم الأخرى، مثل البرتو اكويلاني وكيفن برينس بواتينج.

وأوضحت الصحيفة أن بارون لا يقوم فقط بطهي وجبات الطعام لعملائه، ولكنه يختار أفضل المكونات لهم كل صباح، وأنه على مدى الأشهر القليلة الماضية، شوهد بارون يسافر مع رونالدو على يخته، وتواجد معه في منزله في تورين، وفي رحلات مختلفة.

في حين، أشارت صحيفة "ذا صن"، إلى نجاح كريستيانو رونالدو، في تحقيق 11 رقماً قياسياً سواء مع يوفنتوس أو منتخب البرتغال منذ أن بدأ موسم 2019-2020 الأخير، وتضمنت الأرقام، كونه أول لاعب أوروبي يسجل 100 هدفاً دولياً، ليعادل مجموع الأهداف الدولية التي سجلها كل من تييري هنري أسطورة الكرة الفرنسية (51 هدفا)، والهولندي روبين (50 هدفا).

وأصبحت حصيلة رونالدو التهديفية أعلى من مجموع أهداف ثاني وثالث هدافي البرتغالي سويا، إذ سجل كل منهما بوليتا (47 هدفاً)، والأسطورة أوزيبيو (41 هدف)، ورونالدو يتخلف عن هداف كرة القدم العالمية بثمانية أهداف فقط، إذ يحل ثانيا بعد الإيراني الأسطورة علي دائي (109 هدفا)، من حيث أكثر الأهداف على الصعيد الدولي.

وأحرز رونالدو، 49 هدفا للبرتغال في آخر 47 مباراة دافع فيها عن ألوان قميص بلاده، بزيادة عن أي لاعب برتغالي حالي بواقع 24 هدفا، ووصل إلى 700 هدفا في مشواره الكروي، لينضم إلى لاعبين كبار أمثال روماريو وجيرد موللر وجوزيف بيكان، وبوشكاش، ومؤخرا ليونيل ميسي، في الوصول إلى الهدف رقم 700 في أكتوبر الماضي.

كما أحرز رونالدو، أكبر عدد أهداف في موسم واحد لليوفنتوس، بتجاوزه حاجز الـ 35 هدفا، التي سبق وأن أحرزها فيرينك هيرزر في موسم 1925-1926، لينتزع منه هذا الرقم بعد قرابة قرن من الزمان، وبات أكبر لاعب سنا يحرز 30 هدفا في دوري أوروبي كبير في موسم واحد، إذ بعد وصوله إلى سن 35 سنة و166 يوماً، والذي كان مسجلاً باسم روني روك هداف ارسنال السابق، والذي كان قد حققه في موسم 1947-1948.

وأصبح رونالدو أسرع لاعب يصل إلى الهدف رقم 50 في الدوري الإيطالي، ووصل إلى المباراة الـ 61 في الكالتشيو، ليحطم الرقم السابق المسجل باسم أندري شيفيشينكو الذي وصل إلى نفس العدد بعد 67 مباراة في إيطاليا، وأول لاعب يصل إلى الهدف الـ50 في كل من إيطاليا وإسبانيا وإنجلترا، بعدما سجل رونالدو 84 هدفا في الدوري الإنجليزي، و311 هدفا في الدوري الإسباني و52 هدفا في الإيطالي.

وأخيراً، يواصل رونالدو الاستمرار في الملاعب 15 سنة متتالية، بعدما بدأ مشواره الاحترافي الحقيقي في مانشستر يونايتد الإنجليزي في موسم 2004-2005.

وكالات