آخر الأخبار

الفايز يشيد بالمستوى الرفيع للعلاقات الأردنية السعودية

الفايز يشيد بالمستوى الرفيع للعلاقات الأردنية السعودية

القبة نيوز- أكد رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز، عمق العلاقات الأخوية الأردنية السعودية وأهمية تعزيزها وتطويرها والبناء عليها في مختلف المجالات.

جاء ذلك خلال ترؤسه اجتماعا اليوم الاثنين، للجنة الأخوة الأردنية السعودية في مجلس الأعيان برئاسة العين غازي الطيب، وحضور السفير السعودي لدى المملكة نايف بن بندر السديري.


وعبر الفايز عن اعتزازه بالمستوى الرفيع الذي وصلت إليه العلاقات الأخوية "التاريخية والمتجذرة" بين البلدين الشقيقين، مؤكدًا أن جلالة الملك عبدالله الثاني وأخاه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز يحرصان دومًا على تطوير العلاقات الثنائية والبناء عليها.


وقال الفايز إن العلاقات الثنائية بين عمّان والرياض، علاقات راسخة ومتينة تنطلق من ثوابت واستراتيجيات تعزز مفهوم الأمن المشترك وتقوم على أسس ثابتة من الاحترام المتبادل والتنسيق والتعاون بمختلف أشكاله ومستوياته، مؤكدًا أن الأردن يؤمن بأن أمن واستقرار السعودية ودول الخليج العربي عموما هو جزء من أمنه الوطني، ويرفض أي تدخل خارجي في شؤونها.


وبين الفايز أن الأردن اليوم، ورغم ما يجري حوله من تداعيات وصراعات إلا أنه قوي سياسيا وأمنيا، بفضل حكمة جلالة الملك وحنكته السياسية ووعي شعبه ومنعة أجهزته الأمنية المختلفة، وهو قادر على حماية أمنه واستقراره، لكنه يواجه صعوبات اقتصادية وبحاجة إلى دعم الأشقاء والأصدقاء كافة.


وثمن الدعم المتواصل الذي تقدمة السعودية للأردن لتمكينه من تجاوز الصعوبات التي تواجهه"، مقدرًا الحجم الكبير الذي وصلت إليه الاستثمارات السعودية في الأردن، وداعيا إلى زيادة حجمها وتنويع مجالاتها وقطاعاتها.


وأشاد السفير السعودي بعمق ومتانة العلاقات السعودية الأردنية القائمة على الاحترام المتبادل وبما يخدم الشعبين الشقيقين، مؤكدا أهمية تطويرها في مختلف المجالات والقطاعات.


وأشار إلى أهمية الصندوق السعودي الأردني للاستثمار في إقامة مشاريع حيوية تُعنى بالقطاع الزراعي الغذائي إلى جانب القطاع الصحي ومختلف القطاعات الحيوية، مؤكدًا أن بلاده تسعى دائما لاستقطاب العمالة الاردنية لما تتمتع به من كفاءة عالية، وهي بحاجة الى المزيد من الاردنيين للعمل في مختلف المجالات وخاصة في ظل جائحة كورونا.


وأكد أن دعوة الأردن لحضور قمة العشرين التي تستضيفها الرياض في شهر تشرين الثاني المقبل ذات أهمية كبيرة، مبينًا أن مشاركة الأردن ليس على مستوى الحضور فقط، بل حضور رئيس ومهم نظرا لدوره الكبير في استقبال آلاف اللاجئين، وهو انموذج في التعامل مع جائحة كورونا، وسيكون هناك دعم للاردن من خلال إقامة المزيد من المشاريع الاستثمارية، معبرا عن الأمل بأن يحقق الاردن بحضوره القمة الاستفادة المرجوة.


وجرى خلال اللقاء حوار موسع حول مختلف القضايا الراهنة، اكد خلاله الأعيان عمق العلاقات الأردنية السعودية على مختلف المستويات الرسمية والشعبية، داعين لاستثمار عمق هذه العلاقات في تعزيز التعاون بمختلف المجالات وعلى رأسها الاستثمارية والاقتصادية.


ودعا الاعيان من اعضاء اللجنة إلى زيادة حجم الاستثمار السعودي بالاردن في ظل توفر بيئة استثمارية جاذبة وكفاءات بشرية متنوعة ومجالات وقطاعات واعدة في مختلف المجالات، ولاسيما في مجال الزراعة والصناعة والطاقة والنقل العام والسياحة العلاجية وغيرها من القطاعات الحيوية.
--(بترا)