آخر الأخبار

بورتريه- في ميلاد فواز ارشيدات

بورتريه- في ميلاد فواز ارشيدات
القبة نيوز- معاذ مهيدات_ يصادف يوم الخميس المقبل عيد ميلاد معالي فواز ارشيدات، والذي يصادف أيصا ذكرى وفاة والده معالي نجيب ارشيدات، وكأن القدر بخبرنا أنه إذا غاب أسد قام أسد آخر ليكمل المسيرة.

ارشيدات شخصية كاريزمية ، قومي عربي , وسياسي ورجل دولة، كان دوما ضاربا بجذوره في الارض، مباشر وصريح ، يفكر بدهاء ، لا يجامل في قناعاته الوطنية والقومية، الامور عنده دائما اما ابيض او اسود ، صواب او خطأ ، ليس ثمة منطقة محايدة بين الحقيقة والوهم، اتسم بجرأته في طرح افكاره ، وكرهه للفساد ، وقت عمله جد واجتهاد، لامجال لمضيعة الوقت، فأحبه كل من تعامل معه في محافظات المملكة الاثنى عشر التي تنقل فيها خادما الوطن ، معروف بابتسامته العريضة، وكرمه ، واستقباله للضيف سواء كان غريبا او صديقا، احبه كل من تعامل معه، فلا يجافيه الا ذو فكر سقيم.

لم يكن اختياره وزيرا في الطاقم الحكومي سابقا مجرد عبث، فساعد ذلك بان يكون لها شعبوية من كافة النخب السياسية والاجتماعية، ومن أهم الشخصيات الوزارية حينها الوزير فواز ارشيدات، الذي كان من أفضل الحكام الاداريين الذين قدموا الأفضل للوطن. ارشيدات الرجل الذي يطلق عليه لقب’ الأسد’ وخاصة انه لا يخشى أي تبعات لأي قرار يتخذه، ويسعى جاهداً أن تكون المسؤولية التي يتمتع بها تكليف لا تشريف.

ارشيدات، صاحب الخطط الأمنية التي ساعدت بنشر الأمن والأمان في جميع المواقع التي خدم بها كحاكم إداري .ارشيدات وزير الدولة ، من أروع الشخصيات القيادية التي تسلمت مناصبها، وها هو اليوم يتربع على قلب كل من عرفه ليكون من افضل الساسة تعاملاً وخلقاً، ولايوقن ذلك إلا من عامله.

ولد الوزير ارشيدات في اربد، حاصل على البكالوريوس في الحقوق، اتسمت أفكاره بالنضوج ، فلفت الأنظار إليه منذ نعومة أظفاره ، فتدرج في وزارة الداخلية حيث تسلم المناصب التالية :-
محافظ العقبة
محافظ البلقاء
محافظ الكرك
محافظ الطفيلة
محافظ المفرق
نائب محافظ المفرق
نائب محافظ جرش
نائب محافظ عجلون
متصرف لواء الرصيفة
متصرف لواء البادية الشمالية في المفرق
متصرف لواء ذيبان في مادبا
مساعد محافظ معان
مساعد محافظ جرش
متصرف لواء دير علا
مدير قضاء الطيبة في اربد
مساعد مدير المتابعة والتفتيش

وينحدر ارشيدات من أسرة سياسية عريقة في محافظة إربد ، حيث أن والده معالي المرحوم نجيب ارشيدات، الذي تقلد مناصب عديدة، حيث شغل : قاضي صلح لعمان وعجلون ومساعد النائب العام ومدعي عام عمان وعضو بداية عمان ورئيس بداية السلط وعضو محكمة استئناف القدس، ورئيس محكمة بداية عمان ومفتشا للعدلية وعضو محكمة استئناف القدس وقاضيا للتشريع، وكان عضوا في مجلس النواب من عام 1962 الى 1963 ، ونقيبا للمحامين من عام 1965 الى 1967، ومحافظا للعاصمة عام 1969، ثم وزيرا للداخلية عام 1970 ، ووزيرا للمواصلات ثم وزيرا للعدل من عام 1979-1980 وتم تعيينه من قبل دولة وصفي التل عضوا في منظمة التحرير .

وقد شغل عمه معالي المرحوم شفيق ارشيدات عددا من المناصب العامة والحكومية حيث كان وزيرا في اول حكومة في عهد المغفور له باذن الله الملك الحسين، والتي كان يرأسها فوزي الملقي، حيث كان وزيرا للتربية والتعليم والمواصلات والاشغال العامة والعدل، وقد اسس مع المرحومين سليمان النابلسي وعبد الحليم النمر وغيرهما من الأردنيين الأحرار الحزب الوطني الاشتراكي، وكذلك عمه معالي عبدالرحمن ارشيدات الذي كان نائبا وقاضيا ووزيرا ووصيا على العرش.

معالي فواز ارشيدات الرجل الذي يعرف عنه الصلابة والقوة، وبنفس الوقت الرجل المحب للخير، ويسعى دائماً لإيجاد الحلول، عرف عنه الصدق والاخلاص لاصدقائه.هذه الشخصية لها ترفع القبعات لما قدمت وتقدم، في سبيل الوطن والشعب.