آخر الأخبار

حالة فرح أردنية برفع العلم

حالة فرح أردنية برفع العلم

نيفين عبد الهادي

القبة نيوز- لنرفع الأعلام احتفالا بالوطن، فمن حقّنا انتزاع الفرحة حتى وإن كنّا نعيش أزمة، تجعلنا عاجزين عن الاحتفال في يوم الخامس والعشرين من أيار الجاري بعيد الاستقلال ككل عام، سنفرح يا وطني ونحتفل بكِ، بمظاهر احتفالية تليق بك، وبحبّنا لأرضك وترابك وهوائك، لن يقف أمام عشقنا لك ألف فيروس وألف ظرف، ففي دكتاتورية الفرح والعشق كل شيء مباح.


عندما أعلن وزير الدولة لشؤون الإعلام والاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة أمجد العضايلة عن إطلاق حملة بعنوان «علمنا عالي» بمناسبة عيد الاستقلال، ليقوم الجميع برفع العلم الأردني على البيوت أو الأماكن المناسبة، تباينت ردود الفعل بين مؤيد ومعارض لأن تخرج الحكومة بهذه المبادرة، لكنه الظرف الذي فرض على الوطن أن لا يتم تنظيم احتفالات خاصة بعيد الاستقلال، فجاءت الفكرة أن نعلن حالة الفرح التي نعيش برفع العلم.

هو إجراء رمزي لكنه حتما يحكي عن ملايين القصائد بعشق الوطن، الذي أحالت ظروف فيروس كورونا أن نحتفل به وباستقلاله، لخطورة تنظيم التجمعات، وحتما فكرة رفع العلم تحمل من الوطنية الكثير، فليس هناك أغلى وأعظم من العلم لننقل به رسائل حبّنا لوطننا، حتما كلنا يحبّ الوطن، فهي علاقتنا المقدّسة بترابه وسمائه، لكن في التعبير والإعلان عن هذا الحبّ صورة رمزية من صور الحب ومدارسه التي طالما اعتدنا عليها في الكثير من المناسبات الوطنية في سنوات ماضية، لنجعلها هذا العام أكثر وأكثر.

لا يمكن تجاوز فكرة أننا نمرّ كما العالم بظروف استثنائية، لكن هذا لن يجعلنا ننتقص من حقنا في الفرح، وأن تبقى قافية قصائد عشقنا لوطننا دون خلل، وحاجتنا اليوم للتعبير عن فرحنا أكثر من أي وقت مضى، وعليه جاءت مبادرة الحكومة، لتجعل من فرحنا حاضرا واحتفالاتنا مستمرة بصورة رمزية نعلن بها عن ما في داخلنا بعيدا عن أي سلوك يضر بالسلامة العامة، من خلال رفع الأعلام لنجعل من الأردن كله يحتفل ولنلوّن سماء الوطن بألوان العلم، فالحبّ دوما يحتاج رسائل علنية لينعم بها المحبوب.

يوم (25) القادم، يوم فرح أردني بامتياز، لنسمع معا أجمل لحن لصوت الحياة، الحياة الأردنية، نحتفل ونفرح برمزية الأداء، الذي اعتدنا عليه في كافة مناسباتنا الوطنية، ليأتي اليوم بمبادرة حكومية للظرف الإستثنائي الذي نعيش، لنعلن عن فرحنا بألوان علمنا، ولنكن جميعا يوم الاثنين القادم نعزف اللحن ذاته في سيمفونية العشق، ونزيّن الحياة ونستحضر الفرح برفع العلم.

الدستور