آخر الأخبار

"دراسات" الأردنية تتقدم إلى فئة Q3 في Scopus

دراسات الأردنية تتقدم إلى فئة Q3 في Scopus

القبة نيوز - ارتفع تصنيف مجلة دراسات (العلوم الانسانية والاجتماعية) الصادرة عن عمادة البحث العلمي في الجامعة الأردنية إلى فئة Q3 في قاعدة البيانات العالمية سكوبس Scopus.


وحققت المجلة تقدما قيميا ملموسا وفق تقرير سكوبس Scopus في البحوث العلمية المنشورة للجامعة، وارتفاعا ملحوظا لنسبة الاستشهاد في البحوث عن الأعوام السابقة.

وبين التقرير أن نسبة الاستشهادات من "دراسات" بالمقارنة مع نظيراتها من المجلات العالمية في نفس المجال ارتفعت إلى 0.14، وبذلم صنفت ضمن فئة Q3 في قاعدة البيانات العالمية سكوبس Scopus.

وتمكنت المجلة من تحقيق ارتفاع في التصنيف ضمن مجالي علم الاجتماع، والعلوم السياسية، إلى جانب الدخول ضمن مجالات جديدة مثل العلوم الاجتماعية ( المتداخلة) والفنون و العلوم الانسانية ( المتداخلة).

عميد البحث العلمي الدكتور رضوان الوشاح قال في تصريح صحفي: إن العمادة وضعت نصب أعينها التقدم على جميع التصنيفات العالمية، عبر منظومة اجرائية تمكنها من الوصول إلى مصاف الجامعات العالمية، لافتا إلى أن المجلة نشرت في عام 2019 ما يزيد على 200 بحث وبنسبة قبول اجمالية حوالي 20%.

وأضاف أن العمادة حرصت على المراكمة على انجازات الإدارات السابقة، والبناء عليها بما يسهم في ترسيخ العمل الجماعي، سعيا للوصول الى الأهداف المرجوة تنفيذا للاستراتيجية البحثية للجامعة الأردنية.

وأشار العميد الوشاح إلى أن العمادة تسعى حثيثا إلى تحسين ورفع تصنيف مجلة دراسات، والمجلات الأردنية الموطنة في الجامعة، وتحفيز النشر العالمي، وجذب الباحثين من مختلف دول العالم، وتعمل على إدخال بقية المجلات في قاعد البيانات سكوبس، جنبا الى جنب مع التوسع في تمويل مشاريع البحوث، وتوفير المزيد من الدعم الخارجي مع التركيز على مشاريع الابحاث التطبيقية والمنتجة، وتلك التي تعني بالأولويات الوطنية مثل التحفيز الاقتصادي والتنافسية العالمية والطاقة المتجددة والمياه وغيرها، بالاضافة تعميق ثقافة التشبيك العلمي الخارجي، وتشكيل الفرق البحثية متعددة التخصصات، ما ينعكس بالضرورة على تحسن مستوى المجلات على مختلف التصنيفات العالمية، ضمن خطة مدروسة لتحقيق هذا الهدف.

بدورها قالت مساعد العميد لشؤون الحاسوب والمجلات والجودة الدكتورة ريم الفايز: إن الجهود المبذولة بالتعاون مع مركز تكنولوجيا المعلومات في الجامعة في انجاح منصة المجلات كان لها الأثر العميق في ارتفاع نسب الوصول للبحوث والمجلات، مما زاد نسب الاستشهاد وبالتالي ارتفاع التصنيف.

وأكدت الفايز أن العمادة ماضية في حزمة من المشاريع لأتمتة جميع العمليات والاجراءات، وتطوير المنصات للتسهيل على الباحثين، بهدف ان تصبح أكثر جاذبية وأكثر إنتاجية.