آخر الأخبار
 

دراسة: لقاح فايزر لا يوفر الحماية فقط بل يمنع العدوى

دراسة لقاح فايزر لا يوفر الحماية فقط بل يمنع العدوى

القبة نيوز - توصلت دراسة بريطانية إلى نتائج رائعة بشأن لقاح فايزر حيث أشارت أنه إلى جانب توفيره للحماية من فيروس كورونا فإنه يمنع العدوى أيضاً.


وقالت الدراسة إن جرعة واحدة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا الذي تنتجه شركة فايزرالأمريكية بالتعاون مع بيونتيك تقلل من عدد الإصابات غير المصحوبة بأعراض بل ويمكن أن تقلل بشكل كبير من خطر انتقال العدوى.

وأشارت نتائج الدراسة - حسبما نقلته صحيفة (الاندبندنت) البريطانية على موقعها الالكتروني السبت - والتي توصلت إليها مستشفى أدينبروك المعنية بالأبحاث في كامبريدج إلى حماية بنسبة 75 % من الإصابة بكوفيد-19.

وتشير النتائج أيضا إلى انخفاض خطر الإصابة بعدوى كوفيد بدون أعراض بمقدار أربعة أضعاف بين العاملين في مجال الرعاية الصحية الذين تناولوا التطعيم لأكثر من 12 يوما - مما يشير إلى أن الجرعة الأولى ستقلل بشكل كبير من انتشار الفيروس.

ونقلت الصحيفة البريطانية عن نيك جونز متخصص في مستشفى جامعة كامبريدج الذي شارك في قيادة الدراسة، قوله "تظهر نتائجنا انخفاضا كبيرا في معدل اختبارات الفحص الإيجابية بين العاملين في مجال الرعاية الصحية بدون أعراض بعد تناولهم جرعة واحدة من لقاح فايزر-بيونتيك وفق وكالة الأنباء " أ.ش.أ".

وأفادت الصحيفة البريطانية بأن المملكة المتحدة بدأت في طرح لقاحات مضادة لكورونا منذ أواخر كانون أول 2020، وذلك بتطعيم أكثر الفئات المعرضة للخطر بجرعة من فايزر واخرى من لقاح أكسفورد-استرازينكا.

وفي إطار دراستهم حول لقاح فايزر، حلل باحثو كامبريدج نتائج الآلاف من اختبارات كوفيد-19 التي تجرى أسبوعيا ضمن فحوصات المستشفيات لموظفي الرعاية الصحية.

وأشاد مايك ويكس أخصائي الأمراض المعدية في قسم الطب بجامعة كامبريدج والذي شارك في قيادة الدراسة، بالنتائج ووصفها بأنها "أخبار رائعة".

وقال "إن لقاح فايزر لا يوفر فقط الحماية من الإصابة بفيروس كورونا (كوفيد-19)، بل يساعد أيضا في منع العدوى، مما يقلل من احتمالية انتقال الفيروس للآخرين".

وأضاف ويكس "ستكون هذه أخبارا سارة لأننا نبدأ في رسم خارطة طريق للخروج من الإغلاق، لكن علينا أن نتذكر أن اللقاح لا يوفر الحماية الكاملة للجميع".

ووفقا للصحيفة البريطانية، لم يراجع علماء آخرون هذه الدراسة ونتائجها بشكل مستقل بعد، ولكن نشرت على الإنترنت كمطبوعة أولية.

ونسبت (الاندبندنت) إلى علماء مستقلين، القول "إن نتائج الدراسة مشجعة للغاية"