آخر الأخبار

رئيس الوزراء الإسرائيلي البديل يجدد رفضه لخطة الضم الإسرائيلية

رئيس الوزراء الإسرائيلي البديل يجدد رفضه لخطة الضم الإسرائيلية

القبة نيوز- جدد رئيس الوزراء الإسرائيلي البديل ووزير الجيش، بيني غانتس، اليوم الاثنين، رفضه لخطة الضم الإسرائيلية لأراض فلسطينية في الضفة الغربية، واصفا موعد إعلانها في الأول من تموز المقبل، بأنه "غير تاريخي".

ووفقا لصحيفة "معاريف" العبرية، جاءت أقوال غانتس هذه في أعقاب رده على خطاب رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو عبر تقنية الفيديو، أمام المؤتمر السنوي لمنظمة "مسيحيون موحدون من أجل إسرائيل" الإنجيلية الأمريكية، وهي واحدة من أكبر المنظمات الداعمة لمخطط الضم الإسرائيلي، دعا فيه إلى تطبيق السيادة الإسرائيلية على أراض فلسطينية في الضفة الغربية، وفي نفس الوقت دعوة السلطة الفلسطينية للعودة إلى مفاوضات السلام، زاعما أنه ينبغي على الفلسطينيين "عدم تفويت الفرصة".
وعلق غانتس على خطاب نتنياهو خلال اجتماعه اليوم الاثنين مع مبعوث الرئيس الأمريكي للشرق الأوسط، آفي بركوفيتش، وبحث خطة الضم معه، قائلا: "قبل دفع التحركات السياسية قدما، ينبغي العمل على مساعدة الإسرائيليين للعودة إلى أعمالهم وكسب قوت يومهم باحترام، في ظل تفشي جائحة كورونا"، مضيفا: "هذا هو الموضوع المقدس فقط"، في إشارة إلى رفضه لتصريحات نتنياهو بشأن خطة الضم.
--(بترا)