آخر الأخبار

طلال الماضي يكتب: الحكومة بين ازمتها وازمة كورونا

طلال الماضي يكتب الحكومة بين ازمتها وازمة كورونا

الشيخ طلال صيتان الماضي

القبة نيوز- استقالة معالي المهندس ابراهيم الشحاحده فتحت باباً واسعاً للاطلالة على النهج الحكومي الذي عملت بموجبه الحكومات من وقت طويل..

لا اقول هذا الكلام انزعاجاً من الاستقالة بل على العكس فأنا احيي رجوله معالي الدكتور ابراهيم وتحمله المسؤوليه الاخلاقية والادبية لاخطاء زملائه في العمل وهذه ثقافه راقيه ورائعه نتمنى ان تتكرس عند كل العاملين في القطاع العام تحديداً واشير هنا لا ستقاله سابقه في عام ٢٠١٦ لمعالي حسين هزاع المجالي والتي كانت ايضاً تعبيراً عن مستوى عالٍ من الاحساس بالمسؤوليه.

فبالعودة لاستقاله معالي المهندس ابراهيم نجد بانه منذ زمن بعيد من عمر الحكومه ويتردد شموله بأي تعديل يطرح وذلك كون معاليه من خارج صندوق النهج الحكومي الذي ابتليت به الاردن ولكي لا يكون كلامي فيه نوع من التجني ارجو اعاده قرأه التعديلات الاربعة التي اجريت على هذه الحكومة ودراسه اسباب الخروج لمعظم الوزراء ودخول غيرهم.

اما اليوم فبعد ان فتحت شهية المواطن في ظل هذه الظروف بتقبل التعديل بكل رحابة صدر فما عسى دوله الرئيس ان يفعل هل يتخلص من النهج الصبياني الذي رافق بعض وزرائه ؟؟ والذين انكشفت سوءاتهم في هذه الظروف ام هل يتخلص من وزراء التأزيم والذين يجثون على قلوبنا قبل ان يجثوا على مقاعد وزاراتهم؟؟

أسئلة برسم الاجابه وفرصه للعقل الجمعي للدوله ان يُخرج مبضع الجراح فالظروف والبيئه مهيأة تماماً لاحداث تغيير مقنع يعكس الارادة الحقيقية في اعاده النظر بشكل اداره الدوله الاردنيه والا سيكون مزيد من الاحباط هو شعورنا القادم واما معالي المهندس ابراهيم فاقول له نم قرير العين فانت سجلت موقفاً وطنياً لن يزيدك في نظرنا الا احتراماً وتقديراً وهنيئاً لك لانه ثبت بانك من خارج صندوق الشلليه والمحسوبيات الذي اصبح فتحه ضروره وطنيه ليرتقى الاداء الحكومي بشكل عام لرؤى قائد البلاد المفدى.