آخر الأخبار
 

فوائد القلقاس للنساء.. احصلي عليها فورا

فوائد القلقاس للنساء احصلي عليها فورا

القبة نيوز - القلقاس هو عبارة عن جذور سميكة موجودة منذ آلاف السنين، ويعتقد أنه نشأ في مناطق آسيا والهند بشكل خاص، وهو في الوقت الحالي أحد الأصناف الغذائية المعروفة على مستوى العالم.

 

يفضّل استهلاك القلقاس مطهواً؛ لأنَّ تناوله نيئاً قد يكون ساماً؛ بسبب محتوى القلقاس العالي من الأكستاليتات، والتي من الممكن التقليل منها عبر نقع القلقاس ليلة كاملة، أو عبر طهوه مع صودا الخبز.

يعتبر القلقاس غنياً بالمعادن والفيتامينات والمركبات العضوية المفيدة، منها مستويات عالية من الفيتاميناتA و C وB6 وحمض الفوليك، بالإضافة إلى مستويات عالية من الألياف، والمعادن، منها: المغنيسيوم، الحديد، الزنك، الفسفور، البوتاسيوم، المنغنيز، والنحاس.

اختصاصية التغذية ميرنا الفتى تطلعك في الآتي على فوائد القلقاس للنساء خصوصاً:

فوائد القلقاس في الحفاظ على وزن صحي

بداية تقول الاختصاصية ميرنا الفتى إن "القلقاس يُعرف بأسماء عديدة، منها القلقاس المأكول، آذان الفيل، أو القلقاس الزراعي.

يمكن تناول أوراق القلقاس وعروقه مثل السبانخ والخضراوات الأخرى أو كحساء، كما يمكن استخدام هذه الأوراق في تغليف الأطعمة المخبوزة، أما الدرنات فمن الممكن تناولها بعد غليها، خبزها، أو قليها مثل البطاطس، كما يمكن تجفيفها لتحضير الدقيق منها، بالإضافة إلى إمكانية تناول سيقانها مطبوخة.

تساعد بعض العناصر الغذائية الموجودة في القلقاس كالألياف على زيادة الشعور بالشبع، مما يقلّل من كميات الطعام المستهلكة، وبالتالي يؤدي إلى خسارة الوزن، كما تحتوي جذور القلقاس على النشا المقاوم الذي يمتلك نفس تأثير الألياف الغذائية.

تعتبر أوراق نبات القلقاس من الأطعمة ذات المحتوى المنخفض من السعرات الحرارية والدهون، مما يجعلها خياراً جيداً للمساعدة على الحفاظ على وزن صحي، إضافة إلى احتوائها على كمية جيدة من الألياف؛ إذ يوفّر الكوب الواحد من أوراق القلقاس المطبوخة 3 غرامات من الألياف، وبالتالي يمكن لتناولها بدلاً من الأطعمة الغنيّة بالسعرات الحرارية أن يساعد على خسارة الوزن أو الحفاظ عليه. أما بالنسبة إلى زيادة الوزن، فإنَّ عدد السعرات الحرارية المتناولة هو الذي يتحكّم في زيادة الوزن، ولذلك فإنه يمكن لتناول أي نوع من الطعام بكميات تفوق احتياجات الجسم أن يساهم في زيادة الوزن، وذلك لأنَّ الطاقة الزائدة على حاجة الإنسان، والتي لا تُحرق عن طريق ممارسة التمارين الرياضية، تتحوّل بطبيعة الحال إلى دهون. وحسب جدول القيمة الغذائية، فإنَّ كل 100 غرام من القلقاس المطبوخ يحتوي على 142 سعرة حرارية، ولذلك فإنه يمكن لتناول كمية كبيرة منه أن يؤدي إلى زيادة الوزن.

هذا ويحتوي القلقاس على كميات جيدة من الفيتامينات والمعادن كالمغنيسيوم، البوتاسيوم، النحاس، الفسفور، المنغنيز، فيتامين B6، فيتامين H، وفيتامين C، كما أنه يحتوي على المركّبات المضادّة للأكسدة، والبوليفينولات؛ وهي مركّبات تساعد على حماية الجسم من بعض الجزيئيات الضارّة التي تُعرف بالجذور الحرّة، وتعتبر هذه الجزيئيات الضارّة مسؤولة عن تحفيز الالتهابات داخل الجسم، مما قد يزيد خطر الإصابة بالعديد من الأمراض الخطيرة.

تؤكل جذور نبات القلقاس مطبوخة فقط، وذلك لأنَّ تناولها نيّئة يسبّب إحساساً بالوخز أو الحرق في الفم؛ بسبب احتوائها على بعض المركبات؛ كالأكزالات والبروتيازات التي تسبّب الوخز والحرق في الفم، ولكن يؤدي طهيها إلى تثبيط نشاط هذه المركّبات،‏ ويمكن طهيها بطرق مختلفة منها السلق، الشيّ، أو القلي، كما يمكن تجفيفها وطحنها لصنع الطحين. وتجدر الإشارة إلى أنّها تتمتّع بقوام ناعم ونشوي ومذاق حلو خفيف، ولذلك يمكن إضافتها إلى الأطباق المالحة والحلوة. أما بالنسبة للأوراق فهي تعتبر غنيّة بالعناصر الغذائية، ويمكن استخدامها مع الأطعمة المخبوزة؛ عن طريق لفّها حولها أو تناولها كالسبانخ".

وتضيف اختصاصية التغذية ميرنا الفتى أن "الرياضيين يستهلكون القلقاس للحصول على طاقة طويلة الأمد؛ لأنه يحتوي على مؤشر نسبة السكر في الدم منخفضة، كما أثبتت جذور القلقاس أنها مفيدة جداً لأولئك الذين يرغبون في فقدان الوزن.

يعتبر القلقاس غنياً جداً بالبيتاكاروتين، المفيد للنظر، وبشكل خاص لشيخوخة العين، كما يبعد مخاطر الإصابة بالسرطان، لاسيّما سرطان الثدي والرحم، ويقوّي المناعة؛ بسبب غناه بكميات عالية من الفيتامين C، بالإضافة إلى غناه بالحديد، بالإضافة إلى أنه يجنّبك مشاكل القلب والشرايين، وهو مفيد للبشرة؛ بسبب احتوائه على فيتامينE وحمض الفوليك المفيد جداً للمرأة الحامل، التي تحتاج إلى كمية مضاعفة منه؛ من أجل الجهاز العصبي للجنين.

يحتوي القلقاس على العديد من الفوائد الصحية التي تحافظ على صحة الجسم بشكل عام، إضافة إلى تأثيره الجيد على القدرة الجنسية، التي أثبتتها العديد من الدراسات العملية، وذلك لارتفاع نسبة فيتامين E المعروف بتأثيره المضادّ للإجهاد التأكسدي المرتبط ببعض العوامل الصحية؛ كالإصابة ببعض الأمراض، أو حتى التقدّم بالعمر.

يلعب القلقاس دوراً مهماً في مكافحة الأمراض السرطانية المختلفة؛ بسبب نشاط مضادات الأكسدة، والنسب العالية من فيتامين A وفيتامين C. كما أن القلقاس يحتوي على مواد تساعد على تقوية جهاز المناعة وتعزيز دفاعات الجسم.

يحتوي القلقاس على نسب مرتفعة من البوتاسيوم بشكل خاص، وهو أحد المعادن المهمة لصحة القلب وجهاز الدوران، والحماية من أمراض الدم، أو إبقائها تحت السيطرة، إذ يساعد البوتاسيوم على تنظيم انتشار السوائل المختلفة وضغطها في الجسم داخل الخلايا وبينها ومنع احتباس السوائل، وبالتالي تنظيم ضغط الدم وترخية جدران الأوعية الدموية، كما يساعد محتوى القلقاس العالي من المعادن المختلفة (خاصة النحاس والحديد) على جعل القلقاس طعاماً مهماً بشكل خاص؛ لمكافحة الأنيميا ولتعزيز الدورة الدموية وتقويتها؛ إذ إن النحاس والحديد أساسيان لإنتاج خلايا الدم الحمراء التي تحمل الأكسجين وتنقله لجميع أنحاء الجسم بفعالية. لا شك أن محتوى القلقاس العالي من الألياف يساعد على خفض فرص الإصابة بمرض السكري؛ لأنَّ الألياف الغذائية تنظّم وتيرة إطلاق الأنسولين والجلوكوز في الجسم، وإذا كان الشخص مصاباً بالسكري، فإنَّ تناوله لأطعمة غنية بالألياف مثل القلقاس يساعد على منع ارتفاع مستوى سكر الدم على نحو خطير".

فوائد القلقاس للشعر والبشرة

وتتابع الاختصاصية ميرنا الفتى قائلة: "نظراً لاحتواء القلقاس على الفيتامينات والعناصر المغذية، فإنَّ له فائدة كبيرة للشعر والبشرة، ومنها حماية الشعر من التساقط، حيث إنه يعزّز من نمو بصيلات الشعر، كما يساعد تناوله في الحصول على السوائل التي يحتاجها، وبالتالي يعمل على ترطيب الجلد أيضاً وحمايته من التشقق أو ظهور علامات التقدّم في السن، مثل الشيخوخة والتجاعيد.

يستخدم القلقاس في علاج مرض السل الجلدي؛ نظراً لاحتوائه على مضادات البكتيريا والفطريات، فإنه يساعد على التئام الجروح، كما يساعد على علاج البشرة من العديد من المشاكل مثل التهاب الجلد أو البقع الداكنة والكلف".

فوائد القلقاس للحوامل

وحول فوائد القلقاس للحوامل، تقول الاختصاصية ميرنا الفتى: "يعتبر القلقاس من أكثر الخضراوات غنى بالفوائد والفيتامينات، كما أن تناوله أثناء فترة الحمل له العديد من الفوائد؛ نظراً لاحتواء القلقاس على عنصر الحديد، فإنه يحمي المرأة الحامل من الإصابة بالأنيميا وفقر الدم، وذلك لأنه يزيد من نسبة الهيموجلوبين بالدم وتدفق الدم بشكل جيد.

وأخيراً يساعد تناول المرأة الحامل القلقاس على نمو الأجهزة والخلايا العصبية لدى الجنين؛ بسبب احتوائه على حمض الفوليك، الذي يعتبر أهم عنصر يحمي الجنين من الإصابة بالتشوهات أو العيوب الخلقية، بالإضافة إلى أنه يساعد على علاج الإمساك الذي تكون المرأة الحامل أكثر عرضة له أثناء الحمل، كما يقلّل من أعراض الحمل؛ مثل القيء والغثيان وآلام المعدة".