آخر الأخبار

10 اختلافات بين المدير والقائد

10 اختلافات بين المدير والقائد
القبة نيوز :  

يعد الفرق بين المدير والقائد واضحا من حيث المبدأ، ولكن هناك العديد من السمات الشخصية التي تُظهر ما إذا كان الشخص قائدا أم مديرا.


الكاتب برتراند ريجادير -في تقرير نشرته مجلة "بسيكولوخيا إي مينتي" الإسبانية- عرّف "المدير" بأنه الشخص الذي لديه سلطة على مجموعة من الناس لتقديم توجيهات حول العمل أو أنشطة معينة، في حين أن "القائد" هو الشخص الذي يرأس ويوجّه جماعة أو حركة اجتماعية أو سياسية أو دينية.

داخل المؤسسات أو المنظمات، يمارس القادة والمديرون أساليب إدارية مختلفة جدا. وفيما يأتي عشرة اختلافات بين المدير والقائد:

1. كيفية تصور السلطة
يعتبر المدير السلطة امتيازا يمنحه له منصبه القيادي، في حين أن القائد الناجح يستعمل السلطة كأداة مفيدة للمنظمة.

ويتصرف مدير العمل على أنه صاحب القرار في المؤسسة، بينما يبحث القائد عما يقدمه لتعم الفائدة على الجميع.

2. فرض السلطة مقابل الإقناع
يستمد المدير نفوذه من المنصب الذي يشغله، بينما يكسب القائد تعاطف وتقبّل من حوله. ويؤكد المدير على منصبه في إطار التسلسل الهرمي، في حين يهتم القائد بتنمية قيادته بشكل يومي.

3. الخوف مقابل الثقة
يغرس المدير شعور الخوف بين الموظفين الذين يكنون له الاحترام في الظاهر وينعتونه في غيابه بأسوأ الصفات.

فيما يمثل القائد مصدر الثقة، ويولد الحماس بين العاملين، ويشجع المجموعة من خلال الاعتراف بالعمل الجيد الذي يقومون به والجهد الذي يبذلونه.

4. إدارة المشاكل
يبحث المدير عن الشخص الذي ارتكب الخطأ، ويزرع مفهوم الاعتقاد بالذنب. وفي هذه الحالة، لا يتوانى عن الصراخ والتوعد بمعاقبة المخطئ إذا لم تسر الأمور على ما يرام، وذلك تحذيرا لمرتكب الخطأ وغيره من الموظفين.

في المقابل، يعلّم القائد الموظف كيف يتصرف مع الأخطاء، ويسعى لحل المشكلة ومساعدة من ارتكبها على النهوض مجددا.

5. التنظيم الفني مقابل التنظيم الإبداعي
يوزع المدير المهام والأوامر ويبقى قائما على عملية الإشراف، على عكس القائد الذي يشجّع على العمل جنبا إلى جنب مع الموظفين، مع الحفاظ على التناسق بين ما يفكر فيه ويقوله ويفعله.

والمدير يجعل المهام واجبات، في حين أن القائد يعرف كيفية البحث عن الحافز في كل مشروع جديد، وينشر الرغبة في العمل والتقدم.

6. الأوامر مقابل البيداغوجيا
يعلم المدير كيف يتصرف في كل الأمور، بينما يضع القائد أُسس التعلم للقيام بكل مهمة على أكمل وجه.

يُخفي المدير الأسباب التي اعتمدها ليحقق النجاح، في حين أن القائد يعمل على مساعدة الموظفين ليتمكنوا من التطور.

7. درجة التقارب الشخصي
لا مكان لعلاقة على المستوى الشخصي بين المدير والموظفين، على عكس القائد الذي يعلم كل التفاصيل الشخصية عن فريق عمله.

8. مخططات مغلقة مقابل مخططات مفتوحة ومتطورة باستمرار

يستعمل المدير عبارة "افعل هذا"، في حين يقول القائد "دعونا نفعل ذلك".

ويسعى المدير لتحقيق الاستقرار، بينما يحرص القائد على ترقية المتعاونين معه من خلال العمل الجماعي وتدريب القادة الآخرين. القائد قادر على تكريس مفهوم الالتزام وتصميم خطط ذات أهداف واضحة ومشتركة.

9. الالتزام مقابل القيادة
يصل المدير في الوقت المحدد، لكن القائد يأتي دائما أولا. ويكون المدير بانتظار الموظفين، في حين يخرج القائد للترحيب بهم، فهو يريد دائما الحفاظ على وجوده كدليل جماعي يلهمهم الالتزام والود والولاء.

10. السلطة مقابل الإلهام
يدافع المدير عن موقفه من السلطة، بينما يجعل القائد الأشخاص العاديين مذهلين.

كما أن القائد قادر على إشراك فريقه في مهمة تتيح لهم التغلب عليها وتجاوزها، بينما يريد المدير الحفاظ على امتيازاته على عكس القائد الذي يعطي معنى لعمل وحياة من حوله. (وكالات)